ميسي يرقص ويغني برفقة زوجته بمسقط رأسه بالأرجنتين | فيديو

سودافاكس – تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي وعشاق ليونيل ميسي نجم باريس سان جيرمان الفرنسي مقطع فيديو يظهر الساحر الأرجنتيني يقضي أوقاتًا ممتعة بصحبة زوجته في مسقط رأسه مدينة روزاريو، على موقع التدوينات القصيرة “تويتر”.

ويظهر ميسي في الفيديو وفق ما ذكرت فيتو وهو يرقص ويغني بعفوية خلال قضائه إجازة أعياد الميلاد ورأس السنة بمسقط رأسه مدينة روزاريو الأرجنتينية التي يحل فيها حاليًا فصل الصيف بعكس معظم أوروبا التي تستقبل العام الجديد بالثلوج.

كانت حقبة النجمين ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو واحدة من أعظم الفترات في تاريخ كرة القدم الإسبانية، ولكن كان الجميع يعلم أنها ستنتهي يومًا ما.

تألق الريال وتراجع برشلونة
وبحسب صحيفة “ماركا” الإسبانية فإن ريال مدريد استطاع أن يحافظ على مستوى جيد في مشاركاته بدوري أبطال أوروبا بعد رحيل رونالدو عن صفوفه قبل نحو أربعة مواسم، فيما أصاب برشلونة عشاقه بخيبة أمل فظيعة بعد أن خرج من دور المجموعات بطريقة مذلة، وذلك عقب مغادرة ميسي للنادي بستة أشهر.

وكان العملاق الكتالوني قد احتل المركز الثالث في مجموعته خلف بايرن ميونخ الألماني وبنفيكا البرتغالي؛ حيث اهتزت شباكه 9 مرات، فيما اكتفى بإحراز هدفين في أضعف فرق المجموعة دينامو كييف الأوكراني.

وكان من الملاحظ أن مستوى الأداء الهجومي لبرشلونة قد انخفض بشكل كبير منذ رحيل “الساحر الأرجنتيني” عن الكامب نو، وظهر ذلك جليًا في الترتيب المتأخر للفريق في مسابقة الدوري الإسباني.

رحيل رونالدو
وفي المقابل رحل كريستيانو رونالدو عن ريال مدريد في صيف العام 2018 بعد أن ساعد “اللوس بلانكوس” في الفوز بدوري أبطال أوروبا في موسم 2017/18.

ومنذ رحيل “الدون البرتغالي” لم يخرج ريال مدريد من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا؛ ففي أول موسم للفريق الملكي بدون رونالدو استطاع أن يتصدر مجموعته التي ضمت فرق روما فيكتوريا بلزن وسسكا موسكو قبل أن يتعرض لهزيمة مفاجئة أمام أياكس أمسترادم في دور الـ16.

وكان ريال مدريد قد فاز 2-1 في أمستردام في مباراة الذهاب، ولكن مع عدم مشاركة صخرة الدفاع آنذاك سيرخيو راموس فإن الفريق الهولندي استطاع أن يهزم “الميرنجي” 4-1 على أرضه.

وفي الموسم الذي يليه تأهل ريال مدريد إلى دور 16، محتلًا المركز الثاني في مجموعته خلف باريس سان جيرمان، ولكنه واجه فريقًا صعبًا للغاية، وهو مانشستر سيتي الإنجليزي، وبالتالي لم يستطع رجال المدرب الفرنسي زين الدين زيدان التأهل إلى دور الثمانية.

ولكن في الموسم الماضي، وهو الثالث بدون رونالدو، استطاع ريال مدريد أن يصل إلى دور نصف النهائي قبل أن يصطدم بفريق تشيلسي القوي المنظم، والذي أحرز لقب البطولة.



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.