صخرة «لوجان».. وزنها 132 طنًا ويمكن لأي شخص ضعيف تحريكها (فيديو)

سودافاكس – تعتبر «الصخرة المرتجفة» الموجودة بغابة في شمال شرق فرنسا، واحدة من العجائب التي تجذب اهتمام السائحين والزوار، رغم أنها تبدو من الوهلة الأولى صخرة عادية.

الصخرة عبارة عن كتلة من الجرانيت يبلغ طولها 7 أمتار ووزنها 137 طنًا، لذلك فإنها نظريا يستحيل تحريكها بسهولة، لكن واقع الأمر غير ذلك، حيث يمكن لأي شخص تحريكها بأيديهم، طالما أنهم يعرفون كيفية دفعها.

تعد غابة Huelgoat موطنًا للعديد من الصخور الكبيرة والمعالم الجيولوجية المثيرة للإعجاب، ولكن «الصخرة المرتجفة» بالتحديد هي الأكثر شهرة من بينها جميعًا، فمهما كان حجم الشخص أو قوته، يمكنه تحريك هذه الصخرة المستطيلة الكبيرة والثقيلة، يهزها بلطف لأعلى ولأسفل بمجرد الضغط على المكان الصحيح، وذلك بفضل وجودها على موقع غير مستقر، فوق حجر مسطح بحيث لا يسمح بتثبيت أي من أركانها، ونتيجة لذلك، يؤدي لمس أحد الأركان إلى تأرجحها لأعلى ولأسفل.

تعرف الصخرة أيضًا باسم حجر «لوجان»، وتعتبر أحد الأسباب الرئيسية التي تدفع الكثير من الناس لزيارة الغابة الفرنسية بحسب المصري لايت، ورغم أنها موطنًا للعديد من المعالم المثيرة للاهتمام، إلا أن لا شيء يضاهي الصخرة المرتجفة من حيث الشعبية، فقط لأنها تمنح أي شخص شعورا غريبا بأنه « أقوى شخص في العالم».

يذكر أن غابة Huelgoat كانت ذات يوم جزءًا من الأراضي الملكية، مخصصة للأثرياء فقط لتجربتها، لكنها الآن مفتوحة لأي شخص يتطلع إلى تجربة زيارة 2500 فدان من البرية، حيث يمتد نهر دارجنت في جميع أنحاء الغابة إلى جانب العديد من الصخور.

وبفضل الصخرة المرتجفة أصبحت هذه المدينة في فرنسا مقصدًا سياحيًا شهيرًا نتيجة، حيث يأتي الزوار من جميع أنحاء العالم لرؤيتها.

بالمناسبة، يمكن أيضًا العثور على مثل هذه الصخرة الفريدة في الهند، حيث توجد واحدة معروفة باسم باتربال كريشنا، أثقل من صخرة فرنسا وتقع في ماهاباليبورام، تاميل نادو.



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.