اضرار تجارب توربينات سد النهضة على مصر والسودان

سودافاكس ـ قال خبير الجيولوجيا المصري عباس شراقي، إن التجارب الداخلية لأول توربينين داخل محطة كهرباء سد النهضة، ليس لها أي ضرر فني على مصر أو السودان.

 

ولفت شراقي، في حديث لـRT، إلى أنه “ظهرت منذ أيام صور من داخل محطة كهرباء سد النهضة لأعمال تجهيز أول توربينين على مستوى منخفض لتوليد الكهرباء”، مشيرا إلى أن “الخطوة كان مقررا لها نهاية 2014، وكثفت إثيوبيا من الجهد لتشغيلهما في أكتوبر الماضي دون فاعلية”.

 

وأوضح أن “التجارب الداخلية للتوربينين، أو التشغيل نفسه ليس له أي ضرر فني على مصر أو السودان، بل سوف يسمح بمرور مياه التخزين الثاني بكاملها وجزء من التخزين الأول إليهما في حالة التشغيل، ولكن الضرر يكمن في التوتر الذي سوف يزداد بين مصر وإثيوبيا نتيجة التشغيل دون اتفاق”.

 

وبحسب صحيفة الانتباهة أضاف: “إثيوبيا تواجه العديد من المشاكل الفنية في تركيب التوربينين بدء من شركة ميتك الاثيوبية التي تم استبعادها منذ عدة سنوات لأسباب داخلية من فساد وغيره، واستبدالها بتعاقدات مباشرة مع شركات غربية وصينية، وإذا فشلت إثيوبيا في تشغيلهما الأيام القادمة فسوف تضطر إلى فتح بوابتي التصريف في الجانب الغربي كما فعلت العام الماضى لتجفيف الممر الأوسط”.

 

وختم قائلا: “الانشاءات الهندسية على جانبي السد محدودة للغاية مما ينبئ بصعوبة إجراء تخزين ثالث هذا العام، قد تلجأ الحكومة الإثيوبية بتعلية عدة أمتار للممر الأوسط لإرضاء الشعب الاثيوبي والادعاء باتمام التخزين الثالث كما حدث في التخزين الثاني.

 

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.