مسؤول بالاتحاد الأفريقي: قضايا القارة يجب أن تحل بواسطة الأفارقة

سودافاكس _ التقى وزير الخارجية المكلف، السفير علي الصادق علي، بمكتبه أمس، بمفوض الشؤون السياسية والسلم والأمن بالاتحاد الأفريقي بانكولي أديوي، وتطرق اللقاء لجهود الاتحاد في تحقيق الأمن والاستقرار بالسودان.

وأوضح مدير عام الشؤون الأفريقية بوزارة الخارجية السفير حسن عبد السلام عمر، أن الوزير المكلف ناقش مع المسؤول الأفريقي الذي يزور البلاد هذه الأيام، المساعي المقدّرة من الاتحاد الأفريقي لمساعدة الأطراف السودانية للوصول إلى توافق وطني يدعم التحول الديمقراطي المنشود.

وأشار إلى أن الوزير قدّم شرحاً وافياً لجهود الحكومة لإقامة حوار وطني شامل ينهي حالة الانسداد السياسي الراهنة ويشمل جميع الأطراف ولا يستثني أحدا، ونوه إلى شكره وامتنانه لجهود الاتحاد الأفريقي ومجلس السلم والأمن في توطيد ورتق النسيج الإجتماعي وترسيخ الديمقراطية في القارة من خلال تبني الحلول السلمية على أساس ما أعلنه الاتحاد الأفريقي تحت شعار “إسكات البنادق” عبر دعم الحكم الرشيد والتنمية في القارة.

وأضاف عبد السلام أن الوزير عبّر عن إشادة حكومة السودان بالبيان الصادر من مجلس السلم والأمن حول الأوضاع في السودان في فبراير الجاري، والذي اتصف بالتوازن والموضوعية. وفق الصيحة

من جانبه، أكد بانكولي، أن الوفد جاء للاستماع إلى كافة الأطراف ومساعدتهم للوصول إلى حلول تضمن سلام وحدة واستقرار السودان، وأشار إلى أن القضايا الأفريقية يجب أن تحل بواسطة الأفارقة أنفسهم.

ووصل البلاد، وفد رفيع المستوى من الاتحاد الأفريقي بقيادة رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي ومفوض السلم والأمن بالاتحاد الأفريقي بانكولي أديوي ومدير ديوان رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي محمد الحسن ولد لبات.

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.