حقيقة تعرض تامر حسني لحادث ودخوله في غيبوبة

سودافاكس ـ تصدر النجم المصري تامر حسني مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية بعد انتشار أخبار تفيد بتعرض حسني لحادث أدى إلى دخوله في غيبوبة.

 

وأكد الموزع والملحن جلال فهمي عبر حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أن ما يتم تداوله من أنباء عن تعرض الفنان تامر حسني لحادث ودخوله في غيبوية غير صحيحة.

ونفى جلال فهمي الشائعة قائلا: “لا صحة تماما للإشاعات المتداولة عن صحة الفنان تامر حسني.

 

وتابع فهمي : ” تامر كويس وزي الفل الحمد لله وحسبي الله ونعم الوكيل في اللي ورا الاشاعات دي”.

وبدأت الأزمة بعد نشر بعض الحسابات عدة تعليقات تطالب جمهور تامر بالدعاء له بالشفاء. كما كتبت الماكيرة السينمائية، شيماء الصيفي، في حسابها بـ”فيسبوك”: “ادعو للفنان تامر حسني بالشفاء، وحسبي الله ونعم الوكيل”، وبعدها كتبت: “تهجم واعتداء بالضرب وفي غيبوبة تامة”.

 

في غضون ذلك، نفت مصادر مقربة من تامر تلك الأخبار، وفي تصريح لجريدة “المصري اليوم”، نفى مصدر مقرب من الفنان صحة ما تردد حول حالته الصحية، مشيرا إلى أن تامر بخير ولا يعاني أي مرض، وحاليا يتواجد في موقع التصوير.

وأضاف المصدر: “هناك حالة استغراب واستهجان شديدة من الشائعة السخيفة التي صدرت منذ قليل عن تامر حسني، فهو الآن في لوكيشن تصوير فيلمه الجديد، الذي بدأ تصويره منذ 3 أيام ماضية، ولا يعاني من أي تعب نهائيًا”.

 

وتابع: “حاولنا التواصل مع مصدر الشائعة، وأرسلنا سائلين سبب نشرها هذه المقولة بأن تامر حسني حالته حرجة، ولكنها لم تجب علينا، وليس لدينا سوى قول حسبنا الله ونعم الوكيل”.

ويأتي ذلك، بعد المفاجأة المدوية التي أطلقتها الفنانة المغربية جليلة، وصديقها المقرب حمودي حسين، حيث قالا في بث مباشر عبر “انستغرام”، إن علاقة تامر بزوجته الفنانة المغربية المعتزلة، بسمة بوسيل، متوقفة منذ سنة ونصف تقريبا، ويعيشان حياة المنفصلين.

 

وقال حسين إن ظهوره في بث مباشر جاء لإنصاف صديقته جليلة نتيجة تعرضها للظلم من الجمهور، بعد اتهامها بأنها تريد خطف تامر من زوجته.

كما أكد أيضا أن تامر حاول مرارا العودة إلى جليلة لأنه لا يزال يحبها، واصفا علاقة الفنان المصري وزوجته بسمة بوسيل بالمسرحية أمام الجميع بعد انفصالهما، إذ لفت إلى أن تامر وبسمة يحاولان إظهار أن علاقتهما طبيعية من خلال صورهما المنشورة على مواقع التواصل، لكنهما منفصلان ويعيشان في منزلين مستقلين.

 

من جهتها، قالت جليلة إنها قبلت بالرجوع لتامر بسبب حبها الكبير له، بعدما قصدها وتواصل معها طالبا منها العودة إليه، مستنكرة الاتهامات الموجهة لها بمحاولة خطفه من بسمة بوسيل.

ولم تتمالك الفنانة المغربية دموعها عندما طلبت من المتابعين أن يرحموها، رافضة الحديث عن موضوع خطوبتها من تامر، وقالت إنها لن تتحدث حتى يتكلم الطرف الثاني.

 

وعلقت جليلة أيضا: “هو أخبرني بأنه منفصل عن أم أولاده منذ سنة ونص.. وأنا على هذا الأساس رجعت إلى تامر حسني، وأنا لم آت لكي أخرب بيت أحد.. أنا لست إنسانة سيئة السمعة ولا إنسانة من الشارع”.

وفي أول رد عملي من تامر على شائعات انفصاله عن زوجته، نشر عبر خاصية القصص المصوّرة الملحقة بحسابه في “انستغرام” مقطع فيديو قصيرا جمعه بها ليكذب بطريقة غير مباشرة شائعات الانفصال.

 

وظهر في الفيديو بجوار زوجته وهي تمسك مجموعة من البالونات بيدها، وعلق قائلا: “مع زوجتي الحبيبة”.

وأعادت بسمة بوسيل نشر الفيديو عبر حسابها الخاص لتؤكد عدم صحة كل ما نشر من أخبار حول انفصالهما.

البيان

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.