«هوت سبرينجز».. أول منجم يسمح للزائرين بالتنقيب عن الماس والاحتفاظ به

سودافاكس/ وكالات – طوال فترة الوباء، شهدت الحدائق والمتنزهات الأمريكية ارتفاعًا في عدد الزائرين، الذين حرصوا على الخروج من منازلهم، وإعادة اكتشاف الأماكن الرائعة في الهواء الطلق.

لكن إحدى الزائرين إلى حديقة ولاية أركنساس حصلت على ما هو أكثر من الهواء النقي وقضاء وقت ممتع خلال زيارتها الأخيرة، إذ اكتشفت ماسة صفراء عيار 4.38 قيراط، وسمح لها بالاحتفاظ بها.

ما القصة؟

قبل حوالي 11 عاما، تقاعدت نورين ومايكل، وهما مواطنان أمريكيان وبدأ استكشاف الحدائق العامة في البلاد، وخلال رحلته الأخيرة إلى حديقة هوت سبرينجز الوطنية في أركنساس، اقترحت نورين البحث عن مزيد من التفاصيل في أحد أركان الحديقة، وهذا هو المكان الذي عثرت فيه على الحجر الكريم، الذي أطلق عليه اسم لوسي دايموند، تكريما لقط الزوجين، وفقًا لموقع «news.artnet».

نبذة عن الحديقة

هذه الحديقة الواقعة في فوهة بركانية، تم تأسيسها عام 1972، وتشتهر بوجود مجموعة غنية من الصخور والمعادن والأحجار الكريمة، بما في ذلك العقيق والماس، وتوصل الزائرين إلى كم هائل من الماس حتى الآن ويصل عددهم إلى 33100 وسُمح لهم جميعًا بالاحتفاظ بها.

وقالت ستايسي هيرست، سكرتيرة حدائق أركنساس، في بيان: «أركنساس هي الولاية الوحيدة في البلاد التي يوجد بها منجم للماس مفتوح للجمهور»، مضيفة: «إنها تجربة فريدة من نوعها إذا أنها تسمح للزوار بصنع ذكريات مدى الحياة».

فيما قال مترجم المنتزه وايمون كوكس: «نقوم بحرث منطقة البحث بشكل دوري لفك التربة وتعزيز التآكل الطبيعي».

وأوضح أن «الماس ثقيل إلى حد ما بالنسبة لحجمه ويفتقر إلى الكهرباء الساكنة، لذلك لا تلتصق به الأوساخ، وعندما الشمس، يسهل غالبًا رؤية سطحه العاكس».

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.