بملايين الدولارات.. عرض قميص مارادونا الذي سجل به أشهر هدفين في مونديال 1986 للبيع

سودافاكس _ يعرض قميص منتخب الأرجنتين -الذي ارتداه الأسطورة الراحل دييغو مارادونا وهو يسجل هدفين شهيرين في مرمى إنجلترا في ربع نهائي مونديال المكسيك عام 1986- في المزاد في وقت لاحق من هذا الشهر، بحسب ما أعلنت دار “سوذبيز” (Sotheby’s)، الأربعاء.

وكان القميص الأزرق، الذي يحمل الرقم “10”، طوال هذه السنوات بحوزة لاعب الوسط الإنجليزي ستيف هودج الذي تبادل قميصه مع مارادونا بعد خسارة إنجلترا 1-2 في ربع نهائي المونديال. وكانت تلك المباراة واحدة من أكثر المواجهات التي لا تُنسى في تاريخ كأس العالم، واكتسبت أهمية خاصة للأرجنتين لأنها أقيمت بعد 4 سنوات فقط من خسارتها في حرب “فوكلاند” أمام بريطانيا و أصبحت المباراة محفورة في تراث كرة القدم بسبب هدفي مارادونا: واحد سيئ السمعة والآخر قمة في الروعة على ملعب “أزتيكا” الشهير في “مكسيكو سيتي”.

وجاء الأول في الدقيقة 51 عندما اعترض هودج تحديدا كرة على مشارف منطقة جزاء إنجلترا، وحاول إعادتها باتجاه حارسه بيتر شيلتون، فركض مارادونا باتجاهها داخل المنطقة وارتقى لتسديدها برأسه لحظة خروج الحارس لكنه استعمل يده لافتتاح التسجيل. واحتج لاعبو إنجلترا لحكم المباراة، التونسي علي بن ناصر، لكنه لم يكترث لهم واحتسب الهدف. ثم أثار مارادونا الجدل بعد ذلك بقوله إن تسجيل الهدف كان “قليلا برأس مارادونا وقليلا بيد الله”. وبعد 4 دقائق من الهدف المحتسب “غير الشرعي”، ضرب مارادونا مرة أخرى مسجلا هدفا يعده الكثيرون الأفضل في تاريخ كأس العالم. استلم النجم الأرجنتيني الكرة في منتصف الملعب وراوغ أكثر من مرة تاركا 5 مدافعين إنجليز يلهثون وراءه قبل أن يتخطى الحارس شيلتون ويسدد داخل المرمى، وهو الهدف الذي اختير “هدف القرن” في استطلاع للرأي أجراه الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا). حسب الجزيرة نت

ثم أضاف مارادونا هدفين في مرمى بلجيكا في نصف النهائي، قبل أن يسهم بفوز فريقه على ألمانيا الغربية 3-2 في المباراة النهائية ويرفع الكأس المرموقة بصفته قائدا لمنتخب بلاده. وتوفي مارادونا في 25 نوفمبر/تشرين الثاني 2020 عن 60 عاما نتيجة أزمة قلبية، بعد معاناته فترة طويلة من متاعب صحية. وقال براهم واشتر رئيس المقتنيات الحديثة في دار “سوذبيز” أن “القائمة طويلة بالنسبة لنوع الأشخاص أو المنظمات التي قد ترغب في امتلاك هذا القميص”. وأضاف “يمكن أن يكون فردا، ويمكن أن يكون متحفا، أو محبي كرة القدم أو ناديا معينا، أو مجرد شخص يريد امتلاك أفضل الأفضل”.

وستبدأ المزايدة على قميص مارادونا بمبلغ 4 ملايين جنيه إسترليني (5.2 ملايين دولار)، أي أقل من الرقم القياسي البالغ 5.6 ملايين دولار عام 2019 لقميص بايب روث أثناء وجوده في فريق نيويورك يانكيز للبيسبول في عشرينيات وثلاثينيات القرن الماضي. وفي العام الماضي، بيع قميص ارتداه في خمسينيات القرن الماضي نجم بروكلين دودجرز، جاكي روبنسون، أول لاعب ذي بشرة سوداء في دوري البيسبول الأميركي، مقابل 4.2 ملايين دولار.

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.