5 نجوم خرجوا من الباب الخلفي لمانشستر يونايتد… تعرف إليهم

عاشت جماهير نادي مانشستر يونايتد خلال السنوات الماضية عدداً من الأحداث الغريبة، بعدما شعرت بالدهشة من الطريقة التي خرج بها بعض أهم نجوم “الشياطين الحُمر”، عقب المشاكل الكبيرة التي عاشوها في غرف خلع الملابس.

صحيح أنه ليس من السهل نهائياً على نجوم كرة القدم الخروج من الباب الخلفي، لكن إليكم أبرز 5 لاعبين غادروا ملعب “أولد ترافورد”، وشكلوا صدمة كبيرة لجماهير مانشستر يونايتد، التي تعلّقت بهم كثيراً، بحسب ما ذكرته صحيفة “ميرور” البريطانية.

روي كين
يُعد روي كين أحد أبرز أساطير نادي مانشستر يونايتد، بعدما قاد “الشياطين الحُمر” إلى تحقيق 17 لقباً خلال 12 عاماً ونصف، لكن الجماهير الرياضية وجدت النجم الكبير خارج أسوار ملعب “أولد ترافورد”، بسبب قيامه بمقابلة تلفزيونية لم تعرض.

وأتى قرار طرد روي كين من قبل المدرب الأسطوري أليكس فيرغسون الذي قام بإبلاغه بالقرار في عام 2005، وأبلغه بأنه تدخل لمنع ظهور المقابلة التلفزيونية، لأن المدير الفني السابق لم ولن يسمح لأي شخص بانتقاد أي أحد من الفريق خارج غرف خلع الملابس.

كارلوس تيفيز
فاجأ النجم الأرجنتيني كارلوس تيفيز جماهير مانشستر يونايتد في صيف عام 2009، بعدما أعلن أنه غادر “الشياطين الحُمر” إلى الغريم الأزلي في المدينة “السيتي”، رغم أن المهاجم كان أحد أهم الأعمدة في تشكيلة المدرب السابق أليكس فيرغسون.

وحقق كارلوس تيفيز مع مانشستر يونايتد 6 ألقاب، لكن المدرب فيرغسون لم يسمح للنجم الأرجنتيني بالضغط على الإدارة، والحصول على المزيد من الأموال، ما جعل المهاجم يجد نفسه خارج ملعب “أولد ترافورد”، ثم وافق مباشرة على الانضمام للغريم “السيتي”، حتى يبقى في المدينة.

Catherine Ivill
كرة عالمية
هل قرر مدرب مانشستر يونايتد الجديد مصير رونالدو؟
رود فان نيستلروي
تمكن المهاجم الهولندي السابق من تسجيل 24 هدفاً في موسمه الأخير مع مانشستر يونايتد، لكن الخلاف المباشر مع المدرب فيرغسون في صيف 2006، بسبب عدم إشراكه في المواجهات المهمة، جعل رود فان نيستلروي يقرر الرحيل إلى ريال مدريد.

وفي عام 2011، قام رود فان نيستلروي بالاعتذار مباشرة إلى المدرب فيرغسون، الذي قبل اعتذار نجمه السابق، بسبب الخلاف الذي دار بينهما في عام 2006، إلا أن جماهير مانشستر يونايتد ما تزال تتساءل حتى اليوم حول كيفية خروج مثل هذه النوعية من المهاجمين عبر الباب الخلفي لـ”الشياطين الحُمر”.

ياب ستام
قرّر المدرب السابق لمانشستر يونايتد أليكس فيرغسون، بشكل مفاجئ، الاستغناء عن مدافعه الهولندي الصلب ياب ستام، في شهر سبتمبر/ أيلول عام 2001، بسبب قيام الأخير بنشر سيرته الذاتية، التي تضمنت بعذ أسرار غرف خلع الملابس في “الشياطين الحُمر”.

واعترف فيرغسون في عام 2013 بأنه شعر بالندم الشديد عقب قراره ببيع عقد ياب ستام، الذي تسبب خروجه من الباب الخلفي لمانشستر يونايتد بعدم قدرته على نيل أي لقب مع لاتسيو وميلان وأياكس أمستردام.

ديفيد بيكهام
ظلّت جماهير مانشستر يونايتد وفية لأسطورتها ديفيد بيكهام، على الرغم من خروجه الغريب إلى ريال مدريد الإسباني في صيف 2003، بعد خلافه الشهير مع المدرب فيرغسون، الذي قام بضربه بأحد الأحذية الرياضية، ما جعل قائد “الشياطين الحُمر” السابق يذهب إلى أحد المستشفيات كي يعلاج جرحاً في وجهه.

العربي الجديد

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.