الجيش يغلق جسر جوبا الجديد بعد ساعات من الإفتتاح

سودافاكس ـ أطلق حاكم إدارية رووينق بدولة جنوب السودان ،كدى بيتر، على طفلة اسم (الحركة الشعبية لتحرير السودان أو spla) وذلك خلال زيارته إلى منطقة بضواحي الإدارية حيث منح أسرة المولودة بقرةً هدية ،لكن مواطني جنوب السودان أثاروا جدلاً واسعاً بشأن تسمية الطفلة ما بين رافض وموافق وإقترح بعضهم أن يتم نقل الطفلة الى الكنيسة لمنحها اسم مسيحي مثل (اليزابيث أو ربيكا) وأعتبر المواطنين أن موافقة أسرة الطفلة بسبب عجزهم لإرضاء الحاكم ولماذا يطلق على طفلة بريئة اسم (حزب سياسي) وتساءل مواطن آخر بقوله ،هل إنتهت الأسماء؟!) وأشار رابع حتى مؤسسي الحركة لم يطلقوا اسمها على ابنائهم (جون قرنق أو سلفاكير وكاربينو وأروك طون)فلماذا يُجبر هذا المواطن على إطلاق الاسم على طفلته،فيما يلي تفاصيل الأحداث الداخلية والدولية المرتبطة بدولة جنوب السودان:-

 

ذبح طبيب بالبيبور

ذُبح طبيب يدعى (باتريك تونغون) بعد خروجه من مستشفى موقالي بإدارية البيبور مساء أمس ، بواسطة أناس مجهولين يعتقد أن القتل تم على خلفية الهجوم على رعاة جونقلي قبل أيام.

إغتيال مسؤول عسكري

قتل نائب رئيس هئية الاستخبارات العسكرية بالجيش بولاية شرق الاستوائية الرائد جون خميس ، أمس عند نقطة تفتيش على طريق (جوبا- توريت) السريع، على يد مهاجمين يعتقد أنهم من رعاة مسلحين من قبيلة المورلي أثناء متابعته للأبقار التي نهبت من رعاة دينكا بور بعد المذبحة التي وقعت ضدهم من السكان المحليين ، وقال مسؤول حكومي كبير إن المواشي تم استعادتها ، لكن المهاجمين قتلوا عدة جنود من بينهم الرائد جون خميس.

 

في سياق متصل هدد حاكم ولاية شرق الاستوائية بجنوب السودان، بمقاضاة رئيس مجتمع دينكا بور، بتهمة التشهير ضد الحكومة على خلفية إتهامه حكومة الولاية بمساعدة الشباب المسلحين لمهاجمة رعاة الأبقار من بور في مقاطعة ماقوي، وفي 10 مايو الجاري، قُتل أكثر من (35) شخصاً بينهم النساء والأطفال في غارة نهب الأبقار في مقاطعة ماقوي. وإصابة نحو (19) شخصاً، في هجوم شنه مسلحون مجهولون،ورداً على الحادث كتب رئيس مجتمع دينكا بور، الدكتور أنقوك غوردون كوال، بياناً صحفياً في 12 مايو، إتهم فيه حكومة ولاية شرق الاستوائية بتنظيم وتسهيل عملية سرقة الأبقار،من جانبه نفى الحاكم لويس لوبونق لوجوري، هذه المزاعم. وقال: إتهامات رئيس مجتمع بور جعل بعض الناس يعتقدون أنها معلومات صحيحة، خاصةً من سرق أبقارهم، وأثار هذا الإدعاء غضباً شديداً وسط المواطنين في شرق الاستوائية، بما في ذلك المسؤولين الحكوميين،وأضاف: أريد أن يتحلى الجميع بالهدوء ونطلب من رئيس مجتمع بور بإظهار الأدلة لحكومة جنوب السودان حتى تستطيع الحكومة التحقيق مع لويس لوبونق، والمسؤولين الحكوميين ومعاقبتهم،وقال لوبونق إن الإدعاء تم توثيقه ويمكن أن يسبب الكثير من المشاكل لأن الناس يعتقدون أنه إذا تم نهب الأبقار في مكان ما، سيعتقد الناس أنها لويس وحكومته،وتابع: هذه الإتهامات تسبب العديد من المخاوف الأمنية ويفسد اسم ولاية شرق الاستوائية.

 

ويجب على رئيس مجتمع بور إثبات هذه المزاعم أو الذهاب إلى المحكمة حتى يمكن تقديمنا إلى المحكمة،وقال الحاكم لوبونق إذا لم يفعل ذلك، فإن حكومة الولاية ستسعى إلى وسائل أخرى لتصحيح سمعتها.

إغلاق جسر الحرية

أغلق الجيش الحكومي لدولة جنوب السودان جسر الحرية بعد ساعات من افتتاحه أمس الأول(الخميس) بواسطة رئيس الجمهورية سلفاكير ميارديت بحضور المرشح الرئاسي الكيني رايلا أودينغا ، ومسؤولون من الوكالة اليابانية للتعاون الدولي وغيرهم من كبار المسؤولين في الدولة،ولم تصدر السلطات الحكومية في جنوب السودان بياناً يوضح أسباب تفاصيل إغلاق الجسر ،لكن المعلومات أفادت أن هناك تهديدات أمنية دون تفاصيل،يشار أن الجسر تم بناءه بواسطة الوكالة اليابانية للتنمية بتكلفة (119) مليون دولار أمريكي.

 

اللاجئون يرفضون الغذاء

رفض لاجئو جنوب السودان في عدد من معسكرات اللاجئين في ولاية النيل الأبيض السودانية، صرف الحصص الغذائية من الذرة الرفيعة، إحتجاجاً على تخفيض الميزانية بنسبة 50 % من قبل المنظمات الإغاثية،وعبر اللاجئون عن رفضهم القاطع صرف واستلام الذرة الرفيعة عن شهر مايو. إحتجاجاً على قرار برنامج الأغذية العالمي ومعتمدية اللاجئين في الولاية،وقال اللاجئ أشويل أنطوني، من معسكر رديس- 1، أن تقليص الحصة الغذائية أثر على المعيشة داخل المعسكرات، مشيراً إلى عدم وجود فرص العمل للاجئين في المنطقة لتوفير متطلبات الحياة،وتابع: الوضع ينذر بحدوث الجوع وسط اللاجئين، ونناشد منظمة الهجرة الدولية في السودان بوضع حلول بديلة وعاجلة لمشكلة الغذاء في معسكرات اللاجئين في السودان،من جانبه أوضح أوياط ألونق، رئيس لجنة معسكر (رديس- 1)، أن الحصة الغذائية من الذرة الرفيعة المتوفرة حالياً في المعسكر مخصص للشهرين، لكن المنظمة قامت بتقسيمها إلى أربعة أشهر. بسبب تقليص حجم المساعدات الإنسانية،وقال: إدارة المنظمة طلبت مني إن أعقد إجتماعاً مع اللاجئين في المعسكر، لكن اللاجئون رفضوا صرف الحصص الغذائية وهي ناقصة وهذا مواقف كل لاجئ في معسكرات جوري، وكشافة، (ورديس – 1 و2)،وأضاف: أوضاع اللاجئين سوف تتفاقم مع القرار الجديد بخفض المساعدات الغذائية لأنها لا تكفي حاجة المحتاجين لفترة الشهر،وقال ألونق، إن إدارة المنظمة هددت اللاجئين بعدم توزيع أية مساعدات إنسانية في حال استمرار رفض صرف الذرة هذا الشهر مع التخفيض. وزاد: قالوا لنا إذا لم تقبلوا صرف الذرة قبل نهاية شهر مايو الجاري سيتم إعادته إلى المخازن ولم تحصلوا على الذرة عن شهر مايو.

توقف إذاعة أبيي

قالت السلطات في إدارة منطقة أبيي المشتركة بين دولتي السودان وجنوب السودان ، إن إذاعة أبيي المحلي توقفت عن البث لظروف أمنية على خلفية تجدد القتال في المنطقة،تشهد المناطق الحدودية بين أبيي وولاية واراب نزاعاً مسلحاً بين دينكا تويك ودينكا نقوك، في مناطق أنيت ورومامير،وقُتل الإثنين الماضي عدد من القتلى والجرحى إلى جانب نزوح المدنيين من منطقة رومامير،وقال وزير الأعلام في إدارية أبيي أجاك دينق، ، أن المحطة الإذاعية المحلية في منطقة أقوك بمقاطعة رومامير، توقفت عن البث نتيجة لتجدد القتال المسلح أن إدارة المحطة أعلنت في بيان أن تم إغلاق المحطة مؤقتاً بسبب الهجوم وأنه تم إغلاقها حفاظاً على المعدات وسلامة الموظفين.

في سياق منفصل وقعت قبيلتي المسيرية مع دينكا نقوك على إتفاق لإنهاء الأعمال العدائية تحت رعاية قوة الأمم المتحدة الأمنية المؤقتة لأبيي (يونيسفا)،حيث التزم القادة بالدعوة إلى الحوار بين القبيلتين لحماية النساء والأطفال وكذلك الثروة الحيوانية والممتلكات،كما تعهدوا أن يكونوا آداة لتعزيز السلام بين المجتمعين وأن يجتمعوا بإنتظام في السعي لتحقيق السلام،ووقع على الدينكا ، بولابيك دينق كوال ،بينما وقع عن وفد المسيرية ، الصادق حريكة عزالدين، يضاف أن وفد المسيرية عاد إلى الخرطوم أمس (الجمعة) حسبما ما علمت (الإنتباهة).

إنذار للموسم الزراعي

قال رئيس إتحاد المزارعين في ولاية أعالى النيل سايمون كير أديانق أن الموسم الزراعي لهذا العام ينذر بالفشل لغياب الدعم الحكومي للمزارعين،وقال سايمون، في حديثه إن المزارعين في الولاية مستعدين لبدء الموسم الزراعي، لكن غياب التمويل الحكومي يشكل التحدي الأكبر، قائلاً: مع الظروف الراهن من الصعب تحقيق الإكتفاء الذاتي من الغذاء،وناشد سايمون حكومة الولاية لتخصيص جزء من نسبة 2٪ المخصصة للولاية من عائدات البترول لدعم الأنشطة الزراعية في الولاية لزيادة الإنتاج،وحمل رئيس إتحاد المزارعين، حكومة الولاية والحكومة القومية مسؤولية فشل الموسم الزراعي هذا العام،من جانبها قال ميري وليم أضل، وزيرة الزراعة الولائي، أن عدم توفير التمويل الحكومي اللازم للوزارة يشكل التحدي الأكبر للمزارعين والوزارة في تنفيذ الخطط بدعم المزارعين وزراعة مساحات زراعية في الولاية.

وطالبت الوزيرة المزارعين للاستعداد المبكر للموسم الزراعي والإعتماد على أنفسهم لعدم وجود رؤية واضحة من قبل حكومة الولاية في توفير التمويل الزراعي للمزارعين هذا العام،وأشارت الوزيرة إلى أن عدم إلتزام وزارة الزراعة القومية، يؤثر على الإنتاج الزراعي،تعتبر ولاية أعالى النيل، من الولايات المنتجة للحبوب في جنوب السودان بمساحات واسعة لكن الظروف الأمنية وغياب التمويل الحكومي يؤثر سنوياً على الإنتاج الزراعي.

عودة للعمل

قرر العمال الوطنيون في شركة دار للعمليات البترولية في جنوب السودان، إلغاء الإضراب عن العمل، بعد التوصل إلى تفاهمات مع الشركة ووزارة البترول، بإعطائهم مهلة لمناقشة قضية تنفيذ سياسات الموارد البشرية الجديدة،في 26 أبريل الماضي دخل العمال الوطنيون في شركة دار للعمليات البترولية في جنوب السودان في إضراب عن العمل، للمطالبة بتنفيذ سياسة الموارد البشرية لعام 2020م.

في شهر فبراير 2022م، وقعت وزارة البترول مع الشركات العاملة في مجال النفط، على إتفاقاً من أجل تنفيذ سياسة جديدة للموارد البشرية، وهي إتفاق تقضي بإجراء المعالجة لرواتب العمال الوطنيين والبدلات وغيرها،وقال مصدر بشركة دار للعمليات البترولية ، إن عمال الشركة الوطنيين قرروا إلغاء الإضراب عن العمل بعد التوصل لتفاهمات، مع الشركة ووزارة البترول لمناقشة الأمر، قائلاً: الشركة بدأت المفاوضات مع الوزارة لمناقشة تفاصيل تنفيذ سياسة الموارد البشرية الجديدة، والعاملون قرروا إلغاء الإضراب.

أسقف الخرطوم بـ(واو)

وصول نيافة الأنبا إيليا أسقف الخرطوم و دولة جنوب السودان إلى مطار مدينة واو بولاية غرب بحر الغزال صباح  (الجمعة) وكان في استقباله القس عمانوئيل مارتن راعي كنيسة القديسة مريم والقديس مارمرقس في واو.

الانتباهة

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.