أنباء عن تسرب امتحانات الأساس والوزارة تصفها بالشائعات المُغرضة

سودافاكس ـ كشفت مصادر لـ(السُّوداني)، عن تسريب وتلاعُب في أوراق امتحانات شهادة الأساس بولاية الخُرطوم.

 

وأكَّد عدد من المُعلِّمين بولاية الخُرطوم تحدّثوا لـ(السُّوداني)، عن تطابُق أسئلة مُسرّبة لمادة اللُّغة العربية بوسائل التواصل الاجتماعي ليلة الجمعة مع أسئلة الامتحان الأصلية صبيحة أمس السّبت بنسبة تفوق الـ90%، ونبّه المُعلّمون إلى أنّ الورقة المُسرّبة احتوت على كل من قطعة القراءة (متى استعبدتم النّاس) صفحة 85 في كتاب اللغة العربية والسؤال الوارد عن ملحمة توشكي، وسؤال الإعراب بنسبة 100%.

 

وكشف المُعلّمون عن انتشار ظاهرة أوراق امتحانات استباقية لجميع امتحانات المواد السّابقة، حيث يتم إرسال ورقتين لكل مادة، إحداهما بغرض التمويه، والأخرى تتطابق أسئلتها بنسب مُتفاوتةٍ مع ورقة الامتحان الأصلية، في كل من المواد السّابقة كـ(مادة القرآن الكريم – التاريخ – التقنية وآخرها مادة اللغة العربية أمس)، وأشاروا إلى انتهاء امتحانات شهادة الأساس غداً الإثنين، وقالوا إنّ تكرار ظاهرة تسريب امتحانات شهادة الأساس والشهادة السُّودانية يُشَكِّل خطرًا على مِصداقية مناهج التقييم للتعليم في البلاد، الأمر الذي يُهَدِّد مُستقبل الأجيال القادمة .

 

من جانبهِ، وصف مُدير عام وزارة التربية والتعليم بولاية الخرطوم، الأستاذ/ قريب الله محمد أحمد لـ(السُّوداني)، الحديث المُتداول عن تسريب وتطابق أسئلة امتحانات شهادة الأساس مع أوراق المُراجعات بشائعات مُغرضة من قبل جهات تسعى لعرقلة سير عملية الامتحانات، وأَكَّد قريب الله اطلاعه على عدد من الأوراق المُتداولة مُنذ بداية الامتحانات وحتى ورقة امتحان مادة اللُّغة العربية أمس والتي أُثير حولها الجدلُ، وقال إنّ نسبة التطابق في المواد السّابقة لم يصل 40%، ناهيك عن 90%، وأشار إلى أنّ توقُّعَات وتنبؤات أساتذة المواد لأسئلة الامتحان تتراوح ما بين 20 إلى 40% فقط.

 

وأوضح أنّ مراحل عملية تأمين الامتحانات تتم وفق إجراءات أمنية مُشدّدة، حيث يتم أداء القسم لجميع اللِّجان بدءًا من مرحلة الطباعة وحتى لحظة إعلان النتيجة، ونبّه إلى أنّ عملية استلام أوراق المادة المعنية يوم الجلوس إليها تتم عند الساعة السّادسة صباحًا من مركز تخزين الامتحانات بإدارة شرطة الولاية بواسطة أمين المخازن وتدوين عدد الطرود التي استلمتها اللّجنة ليتم بعد ذلك ترحيلها لمركز الامتحان المعني تحت حراسة مُشدّدة، وبعد وصولها يتم فتح المظاريف بواسطة وإشراف لجنة تقوم بتوزيع الأوراق على الطلاب المُمتحنين بمركز الامتحان.

 

وتابع الأستاذ/ قريب الله: “إنّ اللّجنة ذاتها هي التي تقوم بجمع الأوراق بعد انتهاء الإمتحان وتشميعها بالشمع الأحمر وإرسالها لمركز الكنترول للتصحيح”، مُشيراً إلى أنّ جميع لجان امتحان شهادة الأساس تعمل بتفانٍ وإخلاص منقطع النظير لإخراج شهادة الأساس في أبهى صورة.

 

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.