الهلال يسعى لامتصاص صدمة الديربي.. والمريخ في مهمة ثأرية

سودافاكس _ تلعب بعدة ملاعب بالعاصمة السودانية الخرطوم عصر ومساء يوم غد الثلاثاء، 8 مباريات ضمن الجولة 22 لمسابقة الدوري السوداني.

وخلالها تخطف عدة لقاءات الأنظار، بسبب سباق الفرق، فيما عدا هلال الساحل الذي ضمن بقاءه، بينما سيلعب الهلال والمتصدر ومطارده المباشر المريخ مباراتين مهمتين.

بستاد حليم/شداد عصر الثلاثاء، يسعى الهلال المتصدر ب54 نقطة، لامتصاص صدمة خسارته المريرة لديربي النيلين، حين يواجه حي العرب بورتسودان.

ولن تكون مهمة الهلال سهلة لأنه سيواجه فريقا لم يحقق الفوز في الدور الثاني، ويقبع في منطقة الخطر المؤدية للهبوط المباشر، حيث يحتل المركز 13 ب21 نقطة ولا يحتمل استمرار نزيف النقاط. وفق موقع كووورة

وخاض فريق الهلال تدريبين بعد خسارة الديربي، ويحتاج الفريق للفوز بشدة، لأجل تثبيت فارق النقاط الجديد الذي تقلص من 8 إلى 5 بعد خسارة الديربي.

ويعيش المدير الفني جواو موتا ضغطا كبيرا بعد حالة الغضب عليه إثر خسارة الديربي، فوجب تعديل المسار وإيقاف النزيف والمحافظة على فارق النقاط الجديد، كما تحرك مقعده كمدير فني، بعد تحركات النادي وتأكيده بأنه أيام المدرب باتت معدودة وأن بديله في الطريق.

مهمة ثأرية

بستاد جبل أولياء جنوب العاصمة الخرطوم، تنتظر المريخ ثاني الترتيب ب49 نقطة، المنتشي بفوزه بمعركة الديربي، مهمة ثأرية وغامضة أمام فريق فرض نفسه منذ بداية الموسم بوجوده فوق وسط الترتيب، هو الهلال الفاشر الذي يحتل المركز السادس برصيد 28 نقطة.

والفوز على الهلال الفاشر، يعني الكثير للمدير الفني غازي الغرايري التونسي، أولها تأكيد جدارة فوزه بالديربي، والاستمرار في الضغط على الهلال، غير أن مهمة الغرايري هي الثأر من الهلال الفاشر الذي كان قد فرض التعادل على المريخ (1/1) في الدور الأول.

في مباريات عصر غد الثلاثاء يسعى توتي الذي خسر آخر مباراتين، حين يواجه الأهلي الخرطوم لتفادي الخسارة الثالثة واستعادة المركز الرابع الذي يجلس عليه الأهلي مروي، حيث لتوتي 28 نقطة في المركز الخامس، بينما الأهلي الخرطوم يحتل المركز الثامن ب27 نقطة.

ويلعب بستاد جبل أولياء عصرا، كوبر الذي يحتل المركز 10 ب24 نقطة، أمام الهلال الأبيض صاحب المركز 14 ب21 نقطة، والساعي للخروج من منطقة الخطر التي يحتل فيها المركز 14 ب20 نقطة.

الأهلي مروي يستضيف الأمل عطبرة بستاد التحرير عصرا، ويسعى مروي لتعزيز وجوده بالمركز الرابع الذي يحتله بـ30 نقطة، في وقت لا خيار أمام الأمل سوى الفوز بعد سقوطه المفاجئ في المركز 15 قبل الأخير برصيد 20 نقطة.

مباريات مساء الثلاثاء تتصدرها مباراة مصيرية وقد تحمل فرصة أخيرة لفريق الخرطوم صاحب المركز الأخير ب15 نقطة، حين يواجه ود نوباوي الذي يحتل المركز التاسع ب27 نقطة وذلك بستاد حليم/شداد.

وتعتبر المباراة عاطفية جدا للمدير الفني لفريق ود نوباوي أبو عبيدة سليمان، الذي صنع تاريخه كمدرب بالخرطوم الوطني، ويعتبر من أبناء النادي، وقد أوقعه القدر في أن يكون أحد الذين يتحكمون في مصير بقاء أو هبوط الخرطوم الوطني.

هلال الساحل المنفرد بالمركز الثالث المؤهل للكونفيدرالية بـ34 نقطة، سيواجه بستاد كوبر مباراة صعبة أمام حي الوادي نيالا الذي صعق الأهلي الخرطوم في الجولة السابقة وصعد للمركز 12 من 14 رافعا رصيده إلى 22 نقطة.

ثالث مباريات مساء غد الثلاثاء بستاد التحرير ستجمع بين الأهلي شندي الجريح والذي عانى سلسلة هزائم متتالية في الدور الثاني جعلته يترنح للمركز السابع بدلا عن الثالث برصيد 28 نقطة، بينما ضيفه الشرطة القوي يحتل المركز ب24 نقطة.

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.