قرارات من محلية الخرطوم بشأن الأنشطة التجارية ومحلات تظليل السيارات

قال المدير التنفيذي لمحلية الخرطوم أحمد السماني، إن الدولة هي التي تُحدِّد مكان الأسواق وليس المواطن، ونبه إلى أن هنالك ظواهر سيئة جداً في قيام الأسواق.

وأضاف لبرنامج (كالآتي) بقناة النيل الأزرق، أن قرار محلية الخرطوم بترحيل البائعين من شارع الغابة قائم، وأوضح أن التجار الحقيقيين في الموقع ساندوا قرار المحلية وقرروا الرحيل وعددهم أقل من (70) تاجراً، وتابع بأن هذه الأعداد الكبيرة التي ظهرت في الموقع المذكور ورفضت المغادرة المحلية غير معنية بهم، وأكد أن هذا الموقع غير قانوني ويتبع لهيئة الغابات وجزء لوزارة التنمية العمرانية، وأعلن أن هنالك جبلون خُصص لهؤلاء التجار بالسوق المحلي شيدته وزارة المالية بكامل خدماته.

وأشار السماني إلى أن محلية الخرطوم لم تأخذ من هؤلاء التجار أي رسوم بسبب أن هذا الموقع غير مقنن أصلاً، وشدّد على ضرورة ترحيل التجار الحقيقين إلى الموقع الجديد بالسوق المحلي.

ونوه لوجود إشكالية في السوق غرب مقابر فاروق بالخرطوم، وقال إن نشاط هذه الأسواق سببه السكان الذين يؤجرون منازلهم لتصبح محلات تجارية، وأوضح أن هنالك قرارات ستصدر الأيام القادمة تمنع منعاً باتاً ممارسة نشاط تجاري أو محلات تظليل السيارات في المنطقة غرب مقابر فاروق، وقال إن محلية الخرطوم تعاني من نقص في القوة الخاصة بتنفيذ القرارات.

المصدر : صحيفة الصيحة

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.