الأمة القومي : تعهّد البرهان وحميدتي بترك الحكم للمدنيين “خطوة إيجابية”

وصف عبد الجليل الباشا، القيادي في حزب الامة القومي، تعاهد رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان ونائبه الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي”، بالخروج من المشهد السياسي وترك أمر الحكم للمدنيين بـ”الخطوة الإيجابية” في اتجاه تحقيق مطالب الثورة التي تتمثل في مدنية الحكم “لكنه سيظل أقوال ما لم تدعمه الأفعال”.

وكان حميدتي كشف وبشكل مفاجئ، تفاصيل لقاء جمعه بالبرهان أمس الأول انتهي بـ”التعاهد” على تنفيذ التزامهم السابق بخروج المؤسسة العسكرية من المشهد السياسي وترك أمر الحكم واختيار رئيسي مجلس سيادة ووزراء للمدنيين.

وأشار الباشا في حديث لـ(لصيحة)، إلى أن قوى الثورة لها رؤية واضحة قائمة على إنهاء الانقلاب وتحقيق التحول الديمقراطي، لكنه تساءل عن ماهية القوى المدنية التي وردت في الإعلان ومن المنتظر أن تتولى الحكم وتختار رئيسي مجلس سيادة ووزراء مدنييْن “هل هي القوى التي فجّرت الثورة والتي تضم الحرية والتغيير ولجان المقاومة ومنظمات المجتمع المدني أم كل القوى المدنية بما فيها من شاركوا الإنقاذ حتى لحظة سقوطها”.

الصيحة

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.