الدومة : استئناف صادر الثروة الحيوانية لليبيا سيعود بفوائد كبيرة على الاقتصاد الوطني

سودافاكس _ قال د.عادل الدوامة، الخبير في الشأن الاقتصادي.. إن استئناف صادرات الثروة الحيوانية إلى ليبيا يمثل فتحاً جديداً للاقتصاد السوداني، مؤكداً ضرورة الاستفادة من قرار فتح المعابر والمنافذ بين الدولتين لدفع التعاون الاقتصادي بين الخرطوم وطرابلس، وذلك لخدمة مصالح الشعبين الشقيقين.

وأوضح الدومة – في تصريح صحفي – أن استئناف صادرات الثروة الحيوانية لليبيا يتيح للسودان الحصول على موارد مقدرة نظير تصدير الثروة الحيوانية، خاصة وأن الاقتصاد الوطني تواجهه تحديات كبيرة منها أزمة كورونا والحرب الروسية الأوكرانية.

منوهاً إلى الاهتمام الذي يوليه نائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو لقطاع الثروة الحيوانية باعتباره أحد أهم الروافد الاقتصادية للبلاد، خاصة وأن السودان يمتلك ميزات نسبية في هذا المجال، بالمقارنة مع دول الجوار في المنطقة، وقال إن استئناف صادر الثروة الحيوانية يعزز جهود النائب حميدتي التي قام بها في سبيل ترقية صادرات السودان، من خلال ترؤسه للجنة العليا للطوارئ الاقتصادية. ونوه الدومة إلى السمعة الطيبة التي تحظى بها الثروة الحيوانية السودانية في الدول العربية ودول الإقليم، الأمر الذي جعل السودان لأن يكون قبلة أنظار كثير من الدول للحصول على احتياجاتها من اللحوم. وفق اليوم التالي

وشدد الخبير في الشؤون الاقتصادية على ضرورة تنمية وتطوير قطاع الثروة الحيوانية لتعظيم الفائدة الاقتصادية منه، مشيراً إلى امتلاك السودان للمساحات الزراعية الواسعة والمراعي الطبيعية، وقال إن هناك أزمة غذاء تلوح في الأفق، وهو مايجعل السودان محط أنظار دول العالم، وذلك لما يتمتع به من إمكانيات وموارد زراعية وحيوانية ومياه عذبة.

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.