تجار الخرطوم: انتعاش الحركة التجارية رهين بالاستقرار السياسي

رهن عدد من التجار حدوث الاستقرار في الوضع الاقتصادي بالاستقرار السياسي في العام المقبل.

وقال رئيس تجار الجملة بسوق أمدرمان فتح الله حبيب الله في حديثه لـ(السوداني ) انتعاش الأسواق والحركة الشرائية حال تحسن الوضع السياسي.

وقال تاجر سلع استهلاكية بالخرطوم عثمان آدم إن الوضع سيظل كما هو عليه لعدم الاتفاق على حل جذري للقضايا العالقة بالبلاد والتركيز على الاستحواذ والبقاء في السلطة، وقال إن هنالك استقرارًا في أسعار السلع رغم ارتفاع وتذبذب سعر الصرف ذلك لاستمرار الركود والكساد بالأسواق ووفرة البضائع وتكدسها، مبينًا أن جوال السكر زنة (٥٠)كيلو بسعر (٢٨) ألف جنيه ولبن بودرة الصحابة (٢) كيلو ونصف (٨) آلاف جنيه وكيلو دقيق سيقا(٧٠٠) جنيه، ولفت إلى أن استمرار الوضع الحالي بالأسواق للعام الجديد سيؤدي لآثار كارثية.

وتوقع تاجر سلع استهلاكية ببحري عزالدين علي استمرار الوضع الحالي وتدهور اقتصاد البلاد أكثر، وتابع: إذا كان هنالك أمل في تغيير أو إصلاح حال الاقتصاد لحدث عقب الإطاحة بنظام البشير، متوقعًا ازياد الوضع سوءًا، مشيرًا إلى أن استقرار أسعار السلع منذ منتصف العام وحتى نهاية العام بسبب ضعف الأجور وعدم قدرة المواطن البسيط على مواكبة الأسعار بالأسواق وارتفاع تكلفة الإنتاج إضافة لتراجع حجم الواردات والصادرات، مبينًا أن سعر الزيت عبوة (١٨) لترًا (١٩) ألف جنيه وسعر شاي الغزالتين (٢) ألف جنيه، متوقعًا استقرار الأسعار الحالية بالأسواق ما لم يحدث تغيير في الأزمة الاقتصادية وسيظل الاقتصاد في تأرجحه.

وفي ذات السياق قال تاجر سلع بشرق النيل محمد الجاك : مالم يتم ضخ سيولة بالأسواق وتحسين الوضع الاقتصادي فسيظل حال البلاد كما هو عليه ،وقال إن السياسات الاقتصادية الصحيحة تنعكس إيجابًا على وضع الأسواق والحركة التجارية والشرائية، وأشار إلى أن المنازعات القبلية والسياسية تستنزف موارد الدولة وتؤثر على الاقتصاد، مبينًا أن سعر جوال السكر(٢٨) ألف جنيه لزنة(٥٠) كيلو و(٥،٣٠٠) لعبوة (١٠) كيلو ،متوقعًا استقرار الأسعار الحالية بالأسواق.

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.