القنصلية المصرية بالبحر الاحمر تشيد بدور شرطة تأمين البعثات في تنظيم العمل وتؤكد اهتمامها باستخراج تاشيرات المواطنين

تساؤلات كثيرة ظلت تدور باذهان المواطنين الذين تقدموا بطلبات للحصول علي التاشيرة للسفر لجمهورية مصر العربية بغرض العلاج والتعليم والتجارة وبسبب الاحداث الاخيرة التي شهدتها البلاد واغلاق قنصلية الخرطوم واستئناف العمل بقنصلية البحرالاحمر والتي شهدت اذدحاما غير مسبوق من قبل المواطنين للحصول علي التاشيرة ، هذا الامر جعل الحصول عليها يواجه صعوبات بسبب الاذدحام الشديد بجانب تأخير الاجراءات ودفع اموال نظير الحصول عليها مع العلم أنها تمنح مجانا جعل همس المواطنين يتحول الي جهر عن كل تلك الاسباب التي ادت لهذا التاخير ،،،،،،،، فكان الرد من سعادة القنصل العام الذي اجاب عن تلك التسأولات بصراحته المعهودة من خلال الاسطر التالية :

اكد الاستاذ سامح فاروق شحاتة القنصل العام لجمهورية مصر العربية بولاية البحرالاحمر اهتمامهم الكبير في تقديم خدمة منح التاشيرة لطالبيها من المواطنين بسهولة ويسر باعتبار العلاقة التاريخية والمتجزرة التي تربط بين الشعبين الشقيقين ، مضيفا ان القيادة السياسية في مصر توصي بضرورة تقديم الخدمات اللازمة للمواطنين السودانيين خاصة المرضي والطلاب واصحاب الحالات الخاصة في ظل الظروف التي يمر بها السودان الشقيق والتي تتطلب الوقوف مع الشعب السوداني حتي زوال تلك الظروف التي تتطلب التعاون والتنسيق من الجانبين ، مشيرا الي ان القنصلية تعمل علي تخليص اكبر قدر من التاشيرات والتي يراعي فيها الجوانب الانسانية وحالات لم الشمل الاسري لذا تعمل القنصلية علي مد فترة العمل لتشمل العطلات الرسمية والاعياد ، مضيفا ان عملية تأخير بعض المعاملات تأتي بسبب الاجراءات الامنية التي تخضع لها حتي لايكون هنالك خلل امني ، داعيا المواطنين الى
ضرورة التقديم للتاشيرة عبر اتباع الخطوات الصحيحة دون وسيط يكلفهم مبالغ طائلة من مبني القنصلية مباشرة خاصة وان التاشيرة تمنح مجانا للمواطنين ، مشيدا بالدور الكبير الذي تقوم به قوات الشرطة في ترتيب وتنظيم عمل القنصلية مما اسهم في انسياب العمل واستخراج اكبر قدر من التأشيرات ، كاشفا عن تسليم كافة الجوازات التي تم استلامها في شهر (8) لاصحابها والعمل يمضي وفق ما هو مخطط له بترتيب وتنظيم دقيق

العميد شرطة فتح الرحمن محمد التوم الناطق الرسمي باسم قوات الشرطة اننا نثمن جهودكم في هذا الاتجاه للاهتمام الكبير الذي توليه القنصلية المصرية لتخفيف معاناة طالبي الخدمة من المرضي والطلاب والمواطنين ، خاصة وان الشعب السوداني يكن احترام وتقدير كبيرين للشعب المصري وقيادته السياسية للدور الكبير لهم تجاه اشقائهم بعد الظروف التي يعيشها الشعب السوداني بسبب الحرب الدائرة في البلاد ، وان ما تقوم به القنصلية من جهود جبارة تجاه المرضي واصحاب الحالات الخاصة والطلاب يجد من الشعب الثناء والتقدير ، مؤكدا ان هذه التاشيرات تخضع الي ضوابط واجراءات قانونية تتطلب مراجعة خاصة وان هنالك حالات تم كشفها وضبطها من قبل السلطات المختصة ، مجددا حرص رئاسة قوات الشرطة علي تقديم الخدمة التامينية اللازمة للقنصلية ومنسوبيها حتي تضطلع بعملها وواجباتها في تقديم خدمة التاشيرة للمواطنين بالسرعة المطلوبة ، مناشدا المواطنين بضرورة التعامل المباشر مع القنصلية واتباع الخطوات والارشادات التي تقوم بها قوات الشرطة حتي يحصلوا علي خدمة سهلة وميسرة

وتفيد متابعات(المكتب الصحفي للشرطة) ان القنصل العام برفقة الناطق الرسمي باسم قوات الشرطة قاما بمنح عدد(9) حالات مرضية مستعجلة كانت متواجدة داخل عربات اسعاف خارج مبني القنصلية ومنحها التاشيرات لهم ولمرافقيهم نال رضا واستحسان أسر المرضي وزويهم.

المكتب الصحفى للشرطة _ السودان

تعليقات الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.