علماء روس يبتكرون أداة “ذكية” لإنقاص الوزن وعلاج السمنة

طور علماء روس، طريقة جديدة لعلاج السمنة لدى الأطفال، وذلك من خلال “تخفيض الوزن الذكي”.‏
وقامت مجموعة بحثية مقرها جامعة ساراتوف الطبية الحكومية، بتحليل مفهوم جديد لتحفيز الدماغ غير الجراحي للأطفال، الذين يعانون من السمنة المفرطة.
وأدى الجمع بين التحفيز المغناطيسي عبر الجمجمة، والتحفيز الكهربائي عبر الجمجمة، إلى زيادة كبيرة في مستويات الهرمونات المنخفضة سابقا (التستوستيرون والإندورفين)، والعكس صحيح، وأدى هذا إلى انخفاض الشهية ووزن الجسم، وفقا لنتائج الدراسة المنشورة في المجلة الطبية الروسية مفتوحة المصدر.
وأوضح المركز الصحفي لجامعة ساراتوف الطبية الحكومية، أن التحفيز عبر الجمجمة لبعض هياكل الدماغ التي تؤثر على الشهية، يتم من خلال الأجهزة التي تخلق مجالا مغناطيسيا قيد التشغيل، وذلك جنبا إلى جنب مع التحفيز الكهربائي

وأشار المركز إلى أنه تم تطوير هذه الأجهزة، بالاشتراك مع الشركات المصنعة المحلية في ساراتوف.
من ناحيتها، أكدت البروفيسور، نينا بولوتوفا، وهي أستاذة في قسم الوقاية من أمراض الأطفال والغدد الصماء والسكري لدى الأطفال بجامعة ساراتوف الطبية الحكومية، أن “أساليب الدراسة المقترحة لعلاج السمنة باستخدام الأجهزة إلى جانب العلاج الغذائي، تؤدي إلى تحسن كبير في عملية التمثيل الغذائي، وفقدان الوزن لدى المرضى”.

ويشير العلماء إلى أن السمنة لدى الأطفال تتفاقم خلال فترة البلوغ، أما عند البالغين فإنه يؤدي إلى الإعاقة المبكرة والوفيات، ويقول الخبراء إن المشكلة يمكن أن تعزى إلى حد كبير إلى أسلوب حياتنا الحديث، بما في ذلك تناول الكثير من السكر والوجبات السريعة، وقلة ممارسة الرياضة.

سبوتنك


انضم لقناة الواتسب

انضم لقروب الواتسب


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.