صدمة في الاتحاد الأوروبي ازاء تقارير تتحدث عن مق**تل أكثر من ١٠٠٠ سوداني

أعرب الاتحاد الأوروبي عن “صدمته” إزاء تقارير عن مقتل أكثر من ألف سوداني هذا الشهر في ولاية غرب دارفور في “حملة تطهير عرقي” محتملة، محذراً من خطر وقوع “إبادة جماعية أخرى”، وقال مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد جوزيب بوريل “تبدو هذه الفظائع الأخيرة جزءاً من حملة تطهير عرقي أوسع نطاقاً ترتكبها قوات “الدعم السريع” بهدف القضاء على قبيلة المساليت غير العربية في غرب دارفور.

صحيفة التيار

تعليقات الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.