جامعة الجزيرة: السلام أساس الإستقرار وبوابة التنمية والنهضة

أشاد الأستاذ فتح الرحمن محمد أحمد طه وزير الرعاية والتنمية الإجتماعية ممثل والي الجزيرة لدى مخاطبته صباح اليوم بالقاعة الدولية بجامعة الجزيرة الجلسة الإفتتاحية لورشة عمل محور السلام ضمن مبادرة جامعة الجزيرة لحل الأزمة السودانية والتي جاءت تحت شعار (السلام عماد التنمية والإزدهار) بالمنهج العلمي لمبادرة جامعة الجزيرة لحل الازمة الحالية بالبلاد.

وعبر فتح الرحمن عن فخره وإعزازه بجهود الباحثين بالجامعة والحكومة والمنظمات العالمية لوضع التقارير والمسوحات الديمغرافية الصحيحة ومؤشرات الضمان الإجتماعي التي تساهم في إيجاد الحلول اللازمة للأزمة السودانية إلى جانب تحديد المناطق الجغرافية المعنية بالفقر وإيجاد خارطة تستهدف مناطق النزاعات والفقر بالسودان والعمل على التنمية البشرية في ظل التركيبة السكانية المتعددة والمتنوعة .

من جانبه أرجع الدكتور التجاني النور البشير مدير جامعة الجزيرة بالإنابة إهتمام مبادرة الجامعة لحل الأزمة السودانية بمحور السلام بإعتباره أساس الإستقرار وبوابة التنمية والنهضة وكل محاور المبادرة تدعو لإرساء دعائم المحبة والسلام داعياً لضرورة دراسة جذور ومعوقات السلام مناشداً المؤسسات التعليمية للتصدي لمعوقات السلام وفتح فضاءات التعاون بين الشعوب لتأسيس البنية الصالحة للأجيال القادمة .

فيما أقر الدكتور أحمد يوسف الخضر ممثل لجنة محور السلام بأن البلاد تواجه حزمة التحديات في الإستقرار الأمني والسياسي مما أثر على التنمية الإقتصادية مشيراً إلى أن الحروب التي تعرض لها السودان خلفت العديد من التحديات الأمنية والإجتماعية والإقتصادية السياسية.

واكد أن المبادرة عززت إستراتيجية الجامعة تجاه خدمة المجتمع والوطن بإستهداف الإستقرار السياسي والإجتماعي ولفت إلى أن السلام ركيزة تتأسس عليها علاقات الشعوب والأمم والأفراد وأن الحروب والمنازعات أمور طارئة .

هذا وقد إشتمل برنامج الجلسة الإفتتاحية على محاضرة بعنوان (التغييرات الديمغرافية وتأثيرها على قضايا الحرب والسلام في السودان) .

وكالة سونا

تعليقات الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.