رسمياً.. حمدوك يخطر الاتحاد الأفريقي باعتذار (تقدم) عن المشاركة في اجتماعات أديس أبابا

سودافاكس ـ اعتذر رئيس الهيئة القيادية لتنسيقية (تقدم)، د. عبد الله حمدوك، عن مشاركة (تقدم) في الاجتماع الذي دعت له الآلية الأفريقية الرفيعة المستوى في الفترة من 10 – 15 يوليو 2024 بأديس أبابا، حول الأزمة السودانية.

و بحسب خطاب لحمدوك؛ بعثه إلى د. محمد بن شمباس؛ رئيس الآلية رفيعة المستوى المعنية بالسودان – الممثل السامي للاتحاد الأفريقي، جاء فيه: “سنظل منفتحين على التواصل الإيجابي مع الآلية في كل ما يعزز من فرص تحقيق السلام في السودان بصورة عاجلة، ونؤكد أننا في تقدم من باب المسؤولية الأخلاقية سندعم كل الجهود لتحقيق هذه الغاية حتى وإن لم نكن طرفاً فيها”.

و برر حمدوك عدم مشاركتهم في مبادرة الاتحاد الأفريقي بقوله: “إن الاجتماع الذي دعت له الآلية الأفريقية رفيعة المستوى المعنية بالسودان في الفترة من 19 – 15 يوليو لم يخضع للتشاور الكافي بصورة مسبقة ولم يضع في الاعتبار أهمية التوافق أولاً حول تصميم العملية السياسية وقضاياها وأطرافها وأجندتها قبل الدعوة لبدايتها في أي من مراحلها”.

و أكد حمدوك أن العملية السياسية يجب أن تكون مملوكة للسودانيين و بقيادتهم، وأن إطلاقها يجب أن يكون نتيجة لمشاورات حقيقية مع الأطراف السودانية وأن يعبر عن توافقهم على قضايا الأطراف و الأجندة والمراحل والمواقيت ودور الميسرين الإقليميين والدوليين.

السوداني


انضم لقناة الواتسب

انضم لقروب الواتسب


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.