وزير السياحة السوداني: العثور على حجر أثري عمره أكثر من مليون عام

كشف وزير السياحة الإتحادي محمد أبوزيد عن العثور على حجر أثري عمره أكثر من مليون عام، فيما دعا إلى تحويل بيوت السكة الحديد ومباني المفتشين بالجزيرة إلى مزارات.
ومن جانبه أكد نائب رئيس الجمهورية، حسبو محمد عبد الرحمن تميز السودان بالتنوع التراثي والاجتماعي والإثني والديني، واعتبر أن هذا التنوع علامة قوة لا يستهان بها، وأشار لدى مخاطبته حفل افتتاح معارض التراث ضمن مهرجان الجزيرة للسياحة والتسوق في نسخته الثانية بودمدني مساء أمس الأول، إلى أهمية المحافظة على الإستقلال الذى وصفه بالتراث، وقال: “الاستقلال يعني الكرامة والعزة والإعتماد على الذات والتاريخ والهوية وربطه للحاضر بالماضي”، وشدد على أهمية التمسك بتاريخ السودان ونقله للأجيال القادمة عبر التراث والغناء والفنون التي اعتبرها واحدة من أهم ممسكات الوحدة الوطنية، وتغيير الوجدان السوداني بجانب أنها تجسيد لنتائج الحوار الوطني الذي إستمر لثلاث سنوات تمخضت عنه الهوية السودانية، وقال: “كلنا مع بعض لا لون لا رائحة وإنما الهوية سودانية”، وطالب بالتوثيق للتاريخ والأبطال والعلماء والحكماء.
فيما أكد وزير السياحة الإتحادي محمد أبوزيد، أن الجزيرة حبلى بالمكتنزات السياحية والأثرية، مشيراً في ذلك لمشروع الجزيرة الذي قارب عمره المائة عام، واعتبر أن مؤسساته ومبانيه التي تهدم منها الكثير مقامات يجب أن يزورها السائح، وتسائل “أين مواقع التفتيش والقطاطي ومناطق الري والبحوث الزراعية ومكاتب المفتشين وغيرها”، وأبان أنها كلها مناطق أثرية تحتاج لتعود لوضعها الطبيعي، إذا لم يكن هناك اتجاه لأن يعيد التاريخ نفسه، ولفت لثورة ود حبوبة التي اعتبرها بانوراما يمكن أن تشكل نقطة هامة في تاريخ السودان، وطالب بتجسيدها في مجسمات شاخصة ترى بالعين المجردة، كما دعا لإكتشاف الإنسان السوداني الذي أسس حضارة كرمة كأول حضارة فى العالم بجانب وجود أكبر تجمع للاهرامات فى منطقة البجراوية.

تعليقات فيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

الوسوم

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق