لا يزال “الفستان” الذي ارتدته الممثلة مريم بن عزيزة، حتى بعد مضي يومين على زفافها،حديث المغاربيين على شبكات التواصل الاجتماعي.

فبحسب خبر نشر على موقع Tunivisions، احتفلت الممثلة الثلاثينية بزواجها من رجل أعمال تونسي مقيم في فرنسا، في حفل حضره عدد من أصدقاء العائلتين وأقاربهما، في العاصمة الفرنسية، في الـ19 من يناير/كانون الثاني 2018.

لكن نجم العرس كان الفستان غريب التصميم، الذي لم يعجب جمهور الفنانة، إذ توجّهوا بالآلاف إلى شبكات التواصل الاجتماعي للتعبير عن استيائهم.

 

هفانا بوست



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين