أثار مرشح محتمل للرئاسة المصرية جدلا في الشارع المصري، بعد أن أعلن أنه سينقل الكعبة من السعودية إلى محافظة المنوفية المصرية.

وأكد عصام عبد المحسن سيد أحمد من قرية شنواى بمركز أشمون في محافظة المنوفية، أنه جاء إلى مقر الهيئة الوطنية للانتخابات بوسط القاهرة، ليعرض أوراق ترشحه لرئاسة الجمهورية على الهيئة.

وأضاف أنه سيكمل أوراق ترشحه: “سأكلم والدتي وأخوتي الأول وإذا وافقوا سأكمل بإذن الله”.

وأكد عبد المحسن أن أول خطة في برنامجه الانتخابي هي تخفيض الأسعار، أما الخطة الثانية فهي “نقل الكعبة إلى المنوفية”.

وأوضح نظمي سيد أحمد شقيق المرشح المحتمل، أن شقيقه مصاب بمرض نفسي، ويعاني جنون العظمة ولن يتمكن من استكمال الملف الخاص به لأنه غير حاصل على مؤهل عال

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين