بلغ متوسط بلاغات الدعارة التي تُحال للمحاكم في إحدى مناطق الخرطوم ،ما بين ( 5 – 6 ) بلاغات في الأسبوع، فيما تكون الشقق المفروشة في الغالب الأعم مسرحاً الجريمة .
وقال مصدر موثوق لـ(باج نيوز) وذو صلة بجرائم الدعارة بمنطقة بحري، إنه في بعض الأحيان لاتحال أي قضية خلال الإسبوع،ولا تُسجل حتى بلاغات في دوائر الشرطة ،فيما اُخذ رقم المتوسط من جملة البلاغات التي أحيلت للقضاء خلال العام الماضي .
وتنتشر في منقطة الخرطوم بحري أعداد كبيرة من الشقق المفروشة وتؤجر بواقع اليوم للعرسان لقضاء شهر العسل ،فيما تؤجر أحيانا لأسر مغتربة تريد قضاء إجازاتهم في السودان.
وبحسب متابعات (باج نيوز) فإن محكمة النظام تنظر بصورة متواترة في بلاغات ضبط فيها شباب وشابات في وضع مخل بالآداب العامة داخل شقة مفروشة ،وفي بعض الأحيان تكون التهمة مقرونة مع تهمة أخرى متعلقة بحيازة او تعاطي المخدرات .
ولفت مصدر لباج نيوز إلي أن هناك مترددين على تلك الشقق استحدثوا ما يمكن تسميته بالدعارة المتنقلة حيث يؤجر الشخص مع شريكته في الجريمة شقة لمدة إسبوع على سبيل المثال وحينما يشكان في إمكانية ضبطتها يتوجهان لاستئجار شقة أخرى .
وينتقد مواطنون في منطقة بحري اللجان الشعبية بالاحياء ويتهمونها بالتقاعس عن القيام بواجبها تجاه مراقبة الشقق المفروشة وتبليغ الجهات المختصة باية حالة إشتباه .
الا أ ن رئيس شعبة الشقق المفروشة خالد يس شرف الدين ،فقد أكد ان ملاك الشقق المفروشة يتلزمون بكافة الضوابط التي تحد من الظاهرة مشيرا الى أنه عند أقامة أى نزيل أجنبى عليه تعبئة استمارة تصريح، كذلك عند اقامة أى رجل وامراة لابد من إثبات العلاقة الشرعية بواسطة قسيمة زواج أو جواز وفى حالة عدم وجود أوراق ثبوتية لابد من إحضار تصديق من الشعبة مؤكداً أنه يمنع داخل الشقق ممارسة أعمال الدجل والشعوذة وإقامة الليالى الحمراء وإستعمال أجهزة الكمبيوتر بطابعة أو لأغراض الإتصال عبر الإنترنت بالإضافة إلى منع إستخدام الشقق لاغراض التصوير التلفزيزنى والسينمائي الا بعد الحصول على التصديق .

المصدر : باج نيوز

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين