قال الصحفي السوداني، شوقي عبد العظيم، إن السلطات منعته من مقابلة زوجته أمل هباني المعتقلة منذ أكثر من 10 أيام في سجن النساء بأمدرمان غربي العاصمة الخرطوم.
وأوضح شوقي في تصريح لـ(باج نيوز) اليوم الإثنين، أن السلطات سمحت لوالدة أمل وإبنيهما (عبدالعظيم وحافظ) من مقابلتها والإطمئنان على صحتها.

وسبق أن عبرت عائلة أمل هباني وهي صحفية وناشطة معروفة، عن قلقها على صحتها بعد تلقيها معلومات بتعرضها للضرب بالھراوات والعصي الكھربائیة الأمر الذي تسبب لها في مضاعفات صحية خطيرة.

وطالبت العائلة بإطلاق سراح أمل ھباني فوراً، أو عرضها على طبیب إختصاصي خارج المعتقل، في حضور أحد أفراد الأسرة “حتى نعلم حقیقة ما یجري لھا”.

وكان جهاز الأمن أفرج عن زوج أمل هباني، الصحفي شوقي عبد العظيم،  بجانب مراسلا وكالة رويترز خالد عبد العزيز، ومراسل وكالة الأنباء الفرنسية عبد المنعم أبو إدريس.

وجرى اعتقال الصحفيين الثلاث أثناء تغطيتهم إحتجاجات على الغلاء بميدان الأهلية بأمدرمان.

المصدر : باج نيوز



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين