أكد باحثون، العثور على حفرية ديناصور في واحة بصحراء مصر الغربية، له عنق طويل وأربعة أرجل وفي حجم حافلة مدرسية عاش قبل نحو 80 مليون عام، وهو اكتشاف يسلط الضوء على فترة غامضة في تاريخ الديناصورات بالقارة الأفريقية.
وأوضح الباحثون، الاثنين، أن الديناصور آكل العشب المنتمي للعصر الطباشيري، ويسمى منصوراسوروس شاهينا، يبلغ طوله عشرة أمتار ويزن 5.5 طن، وكان ينتمي إلى مجموعة تسمى “تيتانوسورز” ضمت أكبر حيوانات برية عاشت على الأرض.

وعاش الديناصور المكتشف قرب شاطئ محيط قديم كان موجودا قبل البحر المتوسط، هو واحد من أنواع قليلة من الديناصورات عاشت خلال آخر 15 مليون عام من عصر الديناصورات (ماسازويك) أو الدهر الوسيط على البر الرئيسي الأفريقي.

وصرح خبير الحفريات هشام سلام، وهو من جامعة المنصورة المصرية وأشرف على فريق البحث الذي نشر بمجلة “نيتشر إيكولجي اندإيفولوشن”، (صرح) بأن الرفات المكتشف في واحة الداخلة بالصحراء الغربية المصرية هو أكبر حفرية تامة بين أي فقاريات برية بالبر الرئيسي الإفريقي، خلال فترة زمنية تصل إلى نحو 30 مليون عام قبل انقراض الديناصورات منذ 66 مليون عام.

أبوظبي – سكاي نيوز عربية



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين