الرشوة والعمولات وكل منصرفات الحكومة من أموال الشعب

أكد القيادي بالحزب الحاكم عضو مجمع الفقه أمين حسن عمر أن تطبي الحكومة الإلكترونية سيقضي على الداء الأكبر للخدمة المدنية وهو (الفساد) ففيما وصفها بالحصانة ضد (الفساد) نبه إلى أن الحكومة الإلكترونية تسرع الإتصال وتبسط الإجراءات وتبعد الوسطاء ، وتدعم النشاط الإقتصادي والإستثماري ،
أضاف (تموت أثناء ذلك كثير من ألوان الرشوة والعمولات والفوائد التي لا تدفع إلا من مال الشعب بصورة غير مباشرة ) ، وذكر امين في ندوة معايير الشفافية في الدولة المعاصرة أن الحكومة الإلكترونية لايستطيع متهرب من الضريبة أن يفلت منها بالتحايل أو الرشوة ،
ولا يستطيع أن يحول مجرى الرسم الحكومي من العام إلى الخاص، وقال توفيرها للمعلومات لايتيح “للسراق” أن يسعوا في ظلمات غياب الشفافية ليسرقوا مال الشعب ، وأكد ان توفير المعلومات بصورة هائلة عبر وسائط الحكومة سيتيح فرصاً واسعة لجذب الإستثمار وتطوير السياحة ،
وبحسب صحيفة الإنتباهة نبه إلى أن مكافآت ورواتب العاملين بالخدمة العامة نسبتها عالية من مصروفات الدولة ، وقال الحكومة الإلكترونية بإمكانها قلب هذه المعادلة لتذهب النسبة الأقل للرواتب والمخصصات وتذهب النسبة الاكبر للخدمات التي من أجلها إستحدثت الوظائف والمناصب ،

المصدر : كوش نيوز

تعليقات فيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق