حركة مشار تتهم الجيش الحكومي بتنفيذ هجوم جديد في ياي

قالت حركة التمرد الرئيسية في جنوب السودان بقيادة نائب الرئيس السابق رياك مشار الأحد إن القوات الحكومية استأنفت هجماتها على مواقعها في ولاية نهر ياي في وسط الاستوائية.

وقال المتحدث باسم المتمردين في المنطقة جودويل إدوارد في بيان “اليوم وحوالي الساعة 8:30 صباحاً قصفت قوات جوبا من قاعدتها في روني، حوالي 4 أميال من طريق ياي ـ كايا، مناطق الجيش الشعبي لتحرير السودان ـ فصيل مشار في موغو وأوتوغو وحولها في مقاطعة نهر ياي”.

وأضاف إدوارد أن القصف العشوائي وقع عقب إعلان في الإذاعة المحلية السبت قال فيه إن الجيش سيجري اختبارا للمدفعية الأحد.

وأدانت بعثة الأمم المتحدة لقوات حفظ السلام في جنوب السودان (يونميس) وهيئة المراقبة المشتركة يومي الجمعة والسبت زيادة العنف في البلاد في انتهاك لاتفاق وقف إطلاق النار الموقع في ديسمبر 2017.

وقالت الوكالتان إن القتال اشتد في ولايات الوحدة وجونقلي ووسط الاستوائية ما يشير إلى التأثير المدمر على الآلاف من المدنيين وعلى المساعدات الإنسانية.

وطلبت لجنة المراقبة والتقييم المشتركة من آلية وقف إطلاق النار التحقيق في الهجمات، كما حثت على إطلاق سراح 10 من عمال الإغاثة المختطفين حول بلدة ياي.

وحثت حركة التمرد لجنة المراقبة والتقييم المشتركة على التحقيق الفوري في الهجوم ومحاسبة مرتكبي الهجوم، مشددة على أنه يمثل خرقاً واضحاً لاتفاق وقف الأعمال العدائية.

سودان تربيون

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.