مسؤول يؤكد سلامة ملفات الشركات بعد حريق مباني المسجل التجاري

قال المركز القومي للمعلومات بالسودان، محمد عبد الرحيم يس، الأربعاء، إن كل ملفات الشركات واسماء الأعمال محوسبة ومؤرشفة بالكامل ومحفوظة في أكثر من موقع وبكفاءة عالية بعد حريق طال مباني المسجل التجاري.
وجاء تصريح المسؤول الحكومي في أعقاب الحريق الذي شب، يوم الثلاثاء، والتهم إرشيف تسجيل الشركات المدون على الورق، ما اعتبره البعض أمراً مقصوداً لطمس سجلات شركات تحوم حول أصحابها شبهات فساد.
وأوضح مدير المركز القومي للمعلومات محمد عبد الرحيم يس، أن المركز يضع كل الاحتياطات في الاعتبار حيث يتم تأمين ووضع احتياطات للحفاظ على كل المستندات.
وأشار إلى أهمية الحوسبة والتحول الرقمي وضرورة استخدام التقنية في الخدمات الإلكترونية وحفظ البيانات أمر حتى لا تضيع البيانات في حالة حدوث أي طارئ.
ونفى يس، طبقاً لوكالة السودان للأنباء، ما تناقلته وسائل التواصل الاجتماعي مؤخراً بأن حريق المسجل التجاري قضى على سجلات الأرشيف بالمسجل التجاري بما فيها أسماء الأعمال والشركات المسجلة.
ومنذ مارس الماضي بدأت الحكومة حملة لمحاربة الفساد تضمنت إجراءات أمنية ضد شخصيات مسؤولة في بعض المؤسسات متهمين بالتورط في قضايا فساد.
وتعتقل السلطات الأمنية عدد من الشخصيات بينهم مدير بنك فيصل الإسلامي الباقر أحمد النوري، ورئيس مجلس إدارة شركة التأمين الإسلامية محمد الحسن ناير، بغرض التحقيق حول شبهة تجاوزات مضرة بالاقتصاد السوداني.
وكان الرئيس البشير قال في وقت سابق إن إجراءات الملاحقة والمطاردة بحق من اسماهم “القطط السمان” ستستمر وسيطبق قانون الثراء الحرام “من أين لك هذا؟”، على كل من حاز على أموال طائلة بدون معرفة مصادرها.
وأعلن أن الحملة ستستمر خلال الفترة المقبلة، قائلاً إن الإجراءات في بدايتها وستحقق نتائجها المرجوة حيث بدأت آثارها الإيجابية في الظهور.

سودان تربيون

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى