اختيار السودان مقراً للمركز الأفريقي للصمغ العربي

أعلنت منظمة “مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية” (الأونكتاد) موافقتها على تمويل وإنشاء “المركز الأفريقي للصمغ العربي” في السودان، بتكلفة مبدئية تناهز 20 مليون دولار.

وقال أمين مجلس الصمغ العربي بالسودان، عبد الماجد عبدالقادر، إن المركز سيعمل على إنشاء مراكز للتدريب وكلية جامعية للصمغ، وإنشاء سوق يتم ربطها بالأسواق العالمية.

وأضاف أن هذه الخطوة ستكلل بقيام الاتحاد الأفريقي للدول المنتجة والمصدرة للصمغ بأفريقيا، لافتا إلى أن الدول الأفريقية وافقت على أن يكون السودان المقر الدائم للاتحاد، لريادته في حجم الإنتاج العالمي مع وسائل إدارته وتسويقه الصمغ.

وأشار إلى أن الولايات المتحدة الأميركية تستورد 75% من احتياجاتها من الصمغ من السودان، منبها إلى أن إجمالي الصادرات حتى مطلع العام الحالي بلغ 75 ألف طن، كما بلغ حجم الإنتاج الكلي 110 آلاف طن، وحققت عائداته نحو 120 مليون دولار.

ويراهن السودان على سلعة الصمغ العربي التي يؤمن 80% من الإنتاج العالمي منها، ويعتبر ثالث أكبر صادرات السودان بعد القطن والذرة الرفيعة، وفقا لبيانات “منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة” (فاو).

وتنتشر أشجار الصمغ العربي في 12 ولاية سودانية على حدود البلاد مع إثيوبيا وإرتريا وتشاد وأفريقيا الوسطى، وتشكل مساحة الصمغ العربي 500 ألف كيلومتر مربع، بما يقرب من ثلث مساحة السودان.

العربي الجديد

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى