عالمي

امرأة تخرج عن صمتها: “تعرّضت للاغتصاب مراراً وبأبشع الطرق”!

كشفت أكاديمية فرنسية تفاصيل مروّعة عن الاعتداءات الجنسية التي تعرّضت لها من مدرب رياضي سابق، وقالت الباحثة في سلك الدكتوراه، أوريلي بانكوياك، إنها عاشت أعواما طويلة من الاستغلال البشع.
وتقول أوريلي بانكوياك، وهي باحثة دكتوراه في جامعة فكتوريا الأسترالية، إن المحنة بدأت حين التحقت وهي في الخامسة عشرة من العمر بفريق للفتيات اليافعات.
وبحسب ما نقلت صحيفة “لوبوان” الفرنسية، فإنّ المدرب بيتر بدأ اعتداءاته على نحو تدريجي فبادر إلى التقبيل والتلمس في البداية، وحين اطمأن إلى الضحية، أخذها إلى الغابة وقام بممارسة الجنس عليها بعدما عراها بشكل كامل.
وتوضح بانكوياك التي تحضر أطروحة دكتوراه في المجال الرياضي أن المدرب استغل شغفها بكرة السلة وعدم قدرتها على البوح بما تعرضت له فأخذ يعتدي عليها مرارا وفي أماكن شتى سواء في السيارة أو في البيت وحمام نادي الرياضة.
وتؤكد الكاتبة التي أطلقت موقعا إلكترونيا للحديث عن تجربتها أن الآثار النفسية للتجربة الأليمة ما زالت ترافقها حتى اليوم على الرغم من مضي 14 عاما كاملة.
وتضيف أوريلي التي تعيش في مدينة ملبورن الأسترالية إن الشخص الذي اعتدى عليها لم يعاقب سوى بستة أشهر موقوفة التنفيذ وغرامة لا تتجاوز ستة آلاف يورو حتى وإن كان اعتداؤه على القاصر قد دام ثلاث سنوات.
وأوردت الكاتبة أن انهارت بالبكاء في إحدى المرات عقب اعتداء جنسي فقام المدرب بصفعها وإخافتها دون أي اكتراث بدوره التربية الذي يتوجب أن يؤديه بكل أمانة.

الجديد


أكتب تعليق

اضغط هنا لكتابة تعليق

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.