«طاسو» نجم «الصولات» المثير للجدل: اكون في قمة السعادة عندما يرفع جمهوري الكراسي

سودافاكس- الخرطوم :
بزغ نجمه في الآونة الأخيرة بالساحة الفنية وزاع سيطه بين عازفي الاورغ مما جعل اغلب المطربين يتسابقوا من أجل اكتسابه للانضمام للفرقة الموسيقية، خصوصا أنه أصبح صاحب جمهور كبير جدا.. عبدالرحيم حمدان الشهير ب(طاسو) والذي حسب حديثه ان لقبيلتهم عادات وهي إطلاق الألقاب على الأبناء حسب ترتيبهم وصادف ترتيبه هذا الاسم (كوكتيل) في دردشة سريعة مع طاسو كانت تلك الحصيلة:
ظهور مفاجئ بالساحة الفنية اين كنت قبل ذلك؟
كنت ارتب لهذا الظهور.
ماردك على تعليق الفنان حسين الصادق الذي خاطب جمهوره عبر الفيديو المتداول بالسوشال ميديا؟
لم أتحسس من حديث حسين فهو فنان له جمهوره وله رؤيته الخاصة بحفلاته.
عدد من الصولات الخاصة بك غزت الساحة الفنية هل تاتي وليدة لحظة؟
جزء منها تأليف وإعداد مسبق اما اغلبها فهو موهبة تاتي في لحظات ووجدت القبول والحمد لله.
هل يمكن لغيرك ان يتشبه بك؟
مقاس طاسو لي طاسو لو حاول غيري ان يرتديه لن يستطيع.
هل انت علي دارية بانك أصبحت اليوم نجم الساحة وان الحفاظ على هذه النجومية أمر صعب؟
أعلم تماما انني كونت جماهيرية عالية وأصبح لي جمهور يطلق على نفسه جمهور طاسو وحتى احتفظ لنفسي بتلك النجومية نايت بها عن الغرور واصف نفسي البتواضع والبساطة واحمد الله على الموهبة ومحبة خلقه.
كم يبلغ عدادك؟
اكتفي بالحمد لله واقول مستورة.
هل تشترط مبلغ معين علي المطربين نظير مشاركتك عبر فرقتهم لإحياء حفل؟
لا افرض مبلغ لكن كل مطرب يقدر قيمة العازف الذي يطلبه.
هل بامكانك إحياء حفل زواج دون مطرب؟
بكل ثقة بالتأكيد وستكون ليلة حديث المدينة.
هل هناك نية في إحياء حفلات جماهيرية؟
ساخوض التجربة دون خوف واثق في النجاح.
طاسو هل هدد عرش الربع؟
ابدا فلكل منا لونيته الخاصة.
هل حاول الربع تقديم اي نوع من الدعم لك؟
لم يحاول دعمي لان لكل منا مدرسته وفكرته الخاصة.
كراسي وغيرها يرفعها جمهورك عاليا أثناء صولاتك بالحفلات ماتعليقك؟
اكون في قمة السعادة؛ وتعمل على تحفيزي لتقديم كل ماهو جديد؛ لانه دليل واضح لاندماج الشباب مع كل ما اقدم لهم.
نقلا عن : صحيفة السوداني

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى