الحرية والتغيير: رفع الدعم عن الوقود (خط أحمر)

حذرت لجنة الخبراء الاقتصاديين بقوى إعلان الحرية والتغيير، من اتخاذ أي خطوة لرفع الدعم عن الوقود باستغلال جائحة “كورونا”.
واعتبرت اللجنة في تصريحات صحفية أمس أن تلك الخطوة بمثابة “خط أحمر” وحد فاصل بين ثورة الشعب وبين من يريدون إجهاضها، خاصة في ظل استمرار ذات السياسات الموروثة من العهد البائد، والتي أدت إلى انهيار العملة السودانية وارتفاع أسعار مواد السلع الأساسية.
وأشارت اللجنة إلى أن انخفاض سعر النفط عالميا لأقل من النصف ينسف ما أسمته الأرقام الوهمية التي يقدمها وزير المالية والتي تستند في الأصل على حساب المنتج المحلي من الوقود الذي يعتبر زهيد التكلفة بالسعر العالمي للنفط قبل انخفاضه وبدولار السوق الموازي مما يجعل الأرقام التي يقدمها الوزير حول الدعم لا تمت للواقع بصلة.
ودعت اللجنة الاقتصادية، رئيس مجلس الوزراء والمجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير والآلية الاقتصادية، إلى إيقاف تصريحات وزير المالية، وضرورة إلزامه بما يتم الاتفاق عليه في الاجتماعات المشتركة، حتى لا يضعه ذلك في خط معاكس لتطلعات الشعب وثورة ديسمبر المجيدة التي يعمل الشعب لإزاحة أي معوقات عن طريقها.

الجريدة

تعليقات فيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق