القيادي بحزب البعث وقوى الحرية والتغيير محمد وداعة في حوار مع الوطن

سد النهضة خطر كبير على السد وفي حال إنهياره تغرق البلاد حتى حلفا

الحديث عن فوائد من الكهرباء غير متفق عليه ولا أحد يعرف حجم الكهرباء وسعرها

لايوجد تبادل طاقة هذا شراء كهرباء وفيه خطر على الأمن القومي لأن إثيوبيا يمكن أن تقطع التيار

إثيوبيا دولة معتدية وتحتل اراضينا ولايمكن ان تكون علاقتنا بها طبيعية في هذه الحالة

الوفد المفاوض لايزال يعتبر نفسه وسيط وهذا خطأ كبير لأن السودان طرف أصيل

الان عهد بالملف لحمدوك وهو يدرك أبعاد المشكلة ونأمل في حفظ حقوق الأجيال القادمة

للأسف لم نحسن استخدام كرت السد بالطريقة الصحيحة

سنخسر الكثير من الأرض والجروف وتهجير السكان

لابد من ان يكون السودان شريك في ادارة السد والتشغيل والملء

أبدى الأستاذ محمد وداعة القيادي بحزب البعث وقوى الحرية والتغيير والخبير في مجال الكهرباء تخوفه من سد النهضة الاثيوبي وقال انه يشكل خطر كبير على السد وفي حال إنهياره ستغرق البلاد حتى مدينة حلفا وبين وداعة في حوار مع الوطن ان الحديث عن فوائد من الكهرباء المنتجة من السد للسودان غير متفق عليه ولا أحد يعرف حجم الكهرباء المنتجة وسعرها الذي ستباع به للسودان، وزاد انه لايوجد تبادل طاقة بين البلدين وقال هذا شراء كهرباء وفيه خطر على الأمن القومي السوداني لأن إثيوبيا يمكن أن تقطع التيار
وأضاف وداعة ان اثيوبيا دولة معتدية وتحتل اراضينا ولايمكن ان تكون علاقتنا بها طبيعية، وأشار إلى أن الوفد َالمفاوض لايزال يعتبر نفسه وسيطاً وهذا خطأ كبير لأن السودان طرف أصيل، وقال إن الحكومة الانتقالية عهدت بالملف لرئيس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك وهو يدرك أبعاد المشكلة ونأمل في حفظ حقوق الأجيال القادمة، واردف وداعة بالقول اننا للأسف لم نحسن استخدام كرت السد بالطريقة الصحيحة، وقال سنخسر الكثير من الأرض والجروف وتهجير السكان، وأكد أنه لاب من ان يكون السودان شريكاً في ادارة السد والتشغيل والملء حتى يضمن الحقوق وأشار إلى المخاطر البيئية أدناه تفاصيل اللقاء:
حوار :أشرف إبراهيم

استاذ وداعة وانت ظللت قريباً من ملف الكهرباء والسدود كيف تنظر إلى تأثيرات سد النهضة على السودان؟
بالنسبة لسد النهضة كما أجمع الكثير من الخبراء السودانيين يشكل خطراً كبيراً على كل السودان، وله العديد من التأثيرات السالبة تأثيرات بيئية وتأثيرات على جريان المياه وغيرها .

هنالك حديث عن احتمال إنهيار السد؟
نعم قال بذلك المختصين وهو بالفعل قابل للانهيار في أي وقت من واقع السعة التخزينية الكبيرة وطبيعة الأرض المشيد عليها السد ومعنى ان ينهار هو اغراق كل السودان حتى مدينة حلفا.
هنالك حديث عن استفادة السودان من كهرباء السد؟
فائدة السودان من الكهرباء غير معروفة ولا احد يعرف حجم الكهرباء المنتجة من السد والسعر الذي تباع به للسودان وليس هنالك اتفاق على هذا الأمر بصورة واضحة بين البلدين ولايوجد تبادل طاقة السودان ليس لديه طاقة يمنحها إثيوبيا هذا مجرد استيراد وشراء كهرباء وهذا خطر على الأمن القومي السوداني، لأن إثيوبيا في أي وقت يمكنها أن تقطع التيار الكهربائي عن السودان.

ماذا عن النزاع الحدودي بين البلدين؟
إثيوبيا لأجزاء كبيرة من ارضنا الحدودية استولت على الفشقة الكبرى والفشقة الصغرى وبالتالي تعتبر دولة معتدية علينا ولايمكن ان تكون هنالك علاقة طبيعية واتفاقيات مع دولة معتدية هذا خضوع.

ماهو المطلوب برأيك؟
المطلوب ان يعمل السودان على حفظ حقه حتى الآن نحن لانعلم شي عن طريقة تشغيل السد وملئه ولسنا شركاء في الإدارة والسد يتسبب لنا بالكثير من المخاطر منها الجفاف وتغيير المناخ.

لماذا لم تنتبه الحكومة السابقة والحالية لهذه المخاطر؟
المشكلة السودان لم يحدد دوره ملء السد وادارته وليس دور في المخاطر والكوارث والحد منها وبسبب هذا السد سيفقد اراضي شاسعة جداً في الجروف النيلية وتهجير الكثير من السكان وبالتالي اضراره على كل البلاد.

هل السبب ضعف الوفد المفاوض وعدم خبرته والمامه؟
المفاوض، السوداني حتى الآن لم يخرج من إطار كونه وسيط بين مصر وإثيوبيا وهذا خطأ كبير فالسودان طرف أصيل في هذا الأمر والمياه محكومة ومقيدة باتفاقيات دولية تنظمه لم تلتزم بها إثيوبيا.
اذن ماهي الخطوة المقبلة؟
بغض النظر عن كل ماقيل ويقال الحكومة الانتقالية الان عهدت بالملف لرئيس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك وهو يدرك أبعاد المشكلة ونحن دورنا نحرض الحكومة وننبهها على على القيام بما هو مطلوب منها.

هنالك مطالب بتغيير الوفد التفاوضي واللجنة الفنية؟
كما قلت لك مشكلة الوفد التفاوضي لك يجلس في الموضع الصحيح وكان يجلس في موقع الوسيط، والصحيح ان السودان طرف ويقع عليه ضرر وعليه ان يكون في هذا الموقع ويحافظ على حقوقه، صحيح انه يمكن أن يلعب دور تقريب وجهات النظر ولكنه ليس وسيطاً على كل حال.

أخيراً؟
نحن للأسف لم نحسن استخدام كرت السد بالطريقة الصحيحةالتي تحقق لنا المكاسب ونحافظ على حقوق الأجيال القادمة في المقام الأول واقول ان يجب أن يخضع الوفد الحكومي لرأي الخبراء ويستفيد منهم في هذا الجانب الخبراء الوطنيين وحتى الأجانب والخبراء السودانيين أثبتوا أنهم يدركون خفايا هذا الملف الذي يعنى بسد النهضة.

المصدر: صحيفة الوطن

تعليقات فيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق