وزير المالية السابق: أكبر معوق للإقتصاد بسبب دعم المحروقات

قال  وزير المالية السابق إبراهيم البدوي إن إرتفاع أسعار العملات الأجنبية مقابل الجنيه يرجع إلى السياسات الرسمية للدولة .

وأوضح البدوي في ندوة تم بثها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أن أكبر معوق للاقتصاد يرجع إلى دعم المحروقات و سعر الصرف و أشار إلى أن الموازنة كانت تنص على توحيد سعر الصرف بنهاية أغسطس الماضي .

و أكد البدوي أن زيادة المرتبات ليس ذات تأثير سلبي وقطع بأنها تساوي ” 4.5% ” من الناتج الإجمالي المحلي و هي نسبة ضئيلة مقارنة بالنسبة في  الدول الأفريقية و التي تتراوح ما بين (8_10)% من اجمالي الناتج المحلي.

و حول ما يتداول عن ضرورة تغيير العملة نسبة لتزويرها قال البدوي إن احصائية للبنك المركزي  تثبت أن كمية العملات المزورة المتداولة ليست ذات تأثير كبير  و أشار إلى أن تكاليف تغيير العملة تصل إلى “570” مليون دولار و هي ليست بديلاً لسياسات الاصلاح الاقتصادي.

وانتقد البدوي السياسة الاعلامية للحكومة و أشار إلى أنه كان يجب تحديد كيفية العبور من أين إلى أين و التكلفة ، كما دعا إلى تطوير برنامج سلعتي و تكوين وزارة للتعاون كما حدث إبان عهد الرئيس الراحل جعفر نميري و ضرورة تكوين جمعيات انتاجبة على قرار الجمعيات الاستهلاكية.

المصدر: باج نيوز

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى