بعد لقاء شداد بالحراك المريخي خارطة طريق جديدة لحل الصراع الإداري بالمريخ

في إطار مسؤولية الاتحاد السوداني لكرة القدم نحو مكوناته استقبل البروفيسور كمال شداد رئيس مجلس إدارة الاتحاد السوداني لكرة القدم في مكتبه بحضور اللواء حقوقي دكتور عامر عبد الرحمن النائب الأول لرئيس مجلس إدارة الاتحاد، والبروفيسور محمد جلال نائب الرئيس – رئيس اللجنة القانونية وشؤون الأعضاء – والمهندس الفاتح أحمد باني نائب الرئيس – رئيس لجنة المسابقات – ومن عضوية المجلس الدكتور حسن برقو، الاستاذ حسين أبوقبة، والاستاذ بدرالدين المبارك، ومولانا حسب الرسول إدريس عضو اللجنة القانونية وشؤون الأعضاء.

التقوا بنفر كريم من كبار وأقطاب وشباب نادي المريخ العاصمي بقيادة الفريق فاروق حسن محمد نور، الاستاذ هاشم الزبير، الاستاذ متوكل أحمد علي، مولانا حيدر التوم وعدد مقدر من أهل المريخ، وعقب نقاش مستفيض تم التأمين على سريان قرار مجلس إدارة الاتحاد السابق حول الجمعية العمومية لنادي المريخ.

والعمل على وضع خارطة طريق مشتركة برعاية الاتحاد السوداني لكرة القدم عبر لجنة مشتركة تضم نفرا من الاتحاد السوداني، ومجلس المريخ، والرموز والأفطاب والشباب لجعل المصلحة العليا للمريخ هما مشتركا، وتوحيد الهدف نحو العبور بالاحمر إلى بر الأمان، وتجاوز الخلافات. وتم خلال الاجتماع التأكيد على الاهتمام الكبير الذي يوليه الاتحاد برئاسة البروف شداد باستقرار ودفع مسيرة مكوناته وأنديته ولا جدال حول المكانة الكبيرة التي يحظى بها نادي المريخ والقاعدة العريضة وإسهامه التاريخي في الكرة السودانية، مبينين أن الاتحاد أبوابه مفتوحة ومشرعة لكل راغب في التواصل والتفاكر والاسهام في إحداث الاستقرار المنشود ..

 

السوداني

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى