فتحي الضو يكشف معلوماتٍ جديدةٍ حول اختراق مكتب صلاح قوش

كشف الكاتب الصحفي فتحي الضو تفاصيل جديدة حول طريقة حصوله على المعلومات الحساسة من داخل مكتب مدير جهاز الأمن والمخابرات في عهد البشير، صلاح قوش.

 

وقال الضو في تصريحاتٍ لصحيفة الديمقراطي الصادرة اليوم”الثلاثاء”، إنّ قوش لو علم بالمصدر الذي سرّب المعلومات سيموت كمدًا من سذاجته لأنّه أقرب إليه من حبل الوريد حسب قوله.

 

وأضاف” قوش عبارة عن أكذوبة كبرى، نفخ فيها المعارضون، وأهل النظام معًا، فهو عبارة عن بالون متضّخم يمكن أنّ ينفجر بشكة إبرة”.

وكان فتحي ذكر في مقال سابق إنّ معلوماته الواردة في كتابه مصدرها صلاح قوش نفسه، لكنه أشار إلى أنّ ما قاله في المقال ليس بالفهم الذي تداعى لأذهان البعض.

وأضاف” فأنا لم ألتق قوش في حياتي وبالطبع لا يشرفني ذلك، ولكن ثمة طرف ثالث بيننا هو من دخل إلى مخبئه وحصل على هذه المعلومات، أمّا كيف فهذا ما لا يستطيع أنّ يعرفه قوش ولا الجنّ الأحمر”.

 

ولم يستبعد الضو أنّ يكون قوش باع في اللحظات الأخيرة من عمر نظام البشير جماعته، لأجّل خلاصه الشخصي أكثر من حمايته للنظام.

وتابع” هذه فرضية يسندها الواقع الراهن، هكذا هم البصاصون لا أمان لهم، كالماء في الغربال تمامًا”.

 

الديمقراطي

 

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى