عائلة امرأة سوداء قتلتها الشرطة الأمريكية تحصل على 12 مليون دولار

من المقرر أن تحصل عائلة بريونا تايلور(26 عامًا) ، وهي امرأة سوداء قتلت بالرصاص خلال مداهمة مخدرات قامت بها الشرطة الأمريكية ، على 12 مليون دولار، من مدينة لويزفيل في ولاية كنتاكي.

يأتي هذا المبلغ كجزء من التسوية المالية لدعوى مدنية رفعتها والدتها تاميكا بالمر، والتي تتضمن كذلك سيتم إصلاح ممارسات الشرطة ، بما في ذلك كيفية التعامل مع أوامر التوقيف من قبل الضباط، بحسب ما ذكره رئيس بلدية المدينة، غريغ فيستشر، الثلاثاء.

السيدة تايلور ، 26 عاما ، فني طبي للطوارئ ، قتلت في مارس/آذار الماضي عندما اقتحمت الشرطة شقتها ليلا مستخدمة ما يسمى مذكرة توقيف “بدون طرق” والتي لم تطالبهم بالإعلان عن أنفسهم.

وعادة ما تستخدم الشرطة تلك المذكرة في قضايا المخدرات بسبب مخاوف من إتلاف الأدلة إذا أعلنوا وصولهم.

تم إيقاظ السيدة تايلور من سريرها قبل إطلاق النار عليها عدة مرات، ولم تعثر الشرطة على أي مخدرات في منزلها وأثار مقتلها احتجاجات استمرت شهورا في المدينة.

رفعت الأم بالمر دعوى قضائية في أبريل / نيسان ضد ثلاثة ضباط في لويزفيل ، متهمة إياهم بالتسبب في وفاة ابنتها خطأ.

وفي تصريحات أدلى بها الثلاثاء، قال بن كرامب، محامي العائلة إن هذا المبلغ يعتبر أكبر تعويض يدفع لمواطن ينحدر من أصول إفريقية في البلاد.

الأناضول

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى