أزمة وقود غير مسبوقة وصعوبة بالغة في المواصلات

ازدادت اليوم الأربعاء أزمة الوقود بصورة متصاعدة وغير مسبوقة، وكأنما الحياة توقفت تماماً وأصبحت صفوف الوقود أمام الطلمبات حديث الناس لدرجة أنها أغلقت الطرق الرئيسة وأحاطت بالشوارع الداخلية للأحياء السكنية وتسببت في ازدحام مروري أوقف الحركة تماماً في بعض التقاطعات.

وألقت أزمة الوقود بظلالها على قطاع المواصلات حيث غابت مواعين النقل عن المحطات والمواقف مما أضطر كثير من المواطنين السير على أقدامهم للوصول إلى أماكن عملهم. وقال صاحب مركبة (أمجاد) بشرق النيل لـ (الانتباهة أون لاين): (صرنا ننبه المواطنين قبل ركبوهم للعربة بأن التعرفة للخرطوم زادات وأصبحت 150 جنيه بدلاً عن 100جنيه).

وقال: (اليوم كل السائقين زادوا تعرفة المواصلات مرة أخرى لأن عرباتهم ظلت بالطلمبات لأكثر من ثلاثة أيام بالإضافة لزيادة الزيوت والاسبيرات). وأضاف: (قرار رفع الدعم إذا صدر ستصل أجرة الراكب الواحد إلى 200 جنيه واحتمال أكثر).

وتحدث عدد من المواطنين لـ (الانتباهة أون لاين) مبدين احتجاجهم على الزيادة اليومية للتعرفة ورفض السائقين الذهاب إلى الخرطوم (السوق العربي) واختيارهم محطات وسط معللين ذلك بتوفير الوقود. وفي تصريحات صحفية سابقة أكدت النقل والمواصلات أن قرار زيادات التعرفة غير صادر من جهة رسمية وهو أمر غير قانوني. وشددت على ضرورة وجود رؤية واضحة من المسؤولين لضبط ومراقبة زيادة تعرفة المواصلات.

المصدر: الانتباهة أون لاين

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى