مسؤول إسرائيلي:”أحلى من الحلاوة..الصداقة بعد العداوة”

قال مدير إدارة مصر والمغرب في قسم الشرق الأوسط بوزارة الخارجية الإسرائيلية، ليور بن دور إنّ هدفهم المشترك هو ترجمة الإعلان عن العلاقات السلمية إلى أعمال.

 

وأشار في تصريحاتٍ لصحيفة الصيحة الصادرة اليوم”الثلاثاء”، إلى أنّهم يعملون على فتح سفارات وتبادل ووفود ووضع البنية التحتية للقيام بالتعاون في المجالات المختلفة منها الزراعة والتجارة والتكنولوجيا والاستثمارات.

 

وأضاف” علينا أنّ نمضي قدّمًا في هذا الاتجاه وبالتأكّيد سنتعرّف على بعض وسنتّفق سويًا على السبل الكفيلة بتنسيق وتطبيق هذا التعاون.

واعتبر بن دور أنّه من السابق لأوانه الحديث عن سفارتهم في الخرطوم وحجم سفارة السودان بإسرائيل.

 

وأضاف” لكنّنا بالتأكّيد نمشي في الاتجاه الصحيح”.

وشدّد على أنّ السلام بين البلدين لا ينبع إلاّ عن رغبة مشتركة في التعايش السلمي.

وقال المسؤول” يسرنا جدّا بأنّنا ننتقل وإياكم من حالة المقاطعة إلى حالة التعاون والاعتراف المتبادل وزي ما بقولوا بالعربي”إيه أحلى من الحلاوة؟ الصداقة بعد العداوة”.

 

الصيحة

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى