محتجون بشندي يغلقون طريق الخرطوم بورتسودان

قطع محتجون بمحلية شندي بولاية نهر النيل، الطريق القومي الخرطوم بورتسودان بمنطقة ود الرضي “17 كيلو متراً شمال مدينة شندي” أمس “السبت”، احتجاجاً على اعتقال سلطات الولاية لرئيس الغرفة التجارية بشندي – نائب رئيس مجلس شورى قبيلة الجعليين عبد الله محمد عثمان قبل أن يُطلق سراحه بالضمان العادي صباح أمس.

وطالب المحتجون بإقالة والي نهر النيل آمنة الفكي من منصبها، واعتبروا تعيينها في المنصب انتقاصاً لمكونات الولاية المجتمعية، ورهنوا فض الاعتصام وفتح الطريق بتنفيذ مطالبهم.

وتكدست عشرات البصات السفرية والشاحنات والسيارات الخاصة نتيجة لإغلاق الطريق.

واعتبر رئيس مجلس شورى قبيلة الجعليين مبارك علي جاد الله اعتقال نائبه بأنه استهداف للقبيلة ومجلس شوراها.

وكانت السلطات بالولاية اعتقلت عبد الله محمد عثمان من منزله بشندي الخميس الماضي واتهمته بامتلاك دكان في سوق شندي من المحلية.

وقال متحدث باسم قبيلة المسيكتاب الجعليين إن عثمان يمتلك (3) دكاكين قبل حكم الإنقاذ، ووصف البلاغ بأنه استفزازي وجائر وتجاوز لأجهزة العدالة بمحلية شندي بعد اقتياد المتهم إلى عطبرة للتحقيق معه واعتقاله، وأوضح أن السلطات بنهر النيل قررت إطلاق سراحه بضمانة مالية تبلغ 6 ملايين جنيه، (لكن عندما علمت السلطات بالاعتصام تراجعت وأطلقت سراحه بالضمانة العادية).

المصدر: صحيفة الصيحة

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى