وزارة البنى التحتية تكشف عن تكوين لجنة مشتركة لمعالجة مشكلات ميناء بورتسودان

كشفت وزارة البنى التحتية والنقل عن تكوين لجنة مشتركة بينها واتحاد أصحاب العمل السوداني لمعالجة المشكلات بميناء بورتسودان.

ويواجه الميناء الرئيسي والوحيد في البلاد مشكلات تتعلق بضعف الكفاءة وتعطل الآليات عن العمل ما يؤدي إلى تكدس الحاويات إلى عدة أشهر.

وأكد وزير البنى التحتية والنقل هاشم بن عوف اهمية دور القطاع الخاص في المعالجات المطلوبة، وأشار الى عمليات الصيانة والتأهيل للروافع وتوفير قطع الغيار المطلوبة لها وإجراءات استجلاب اليات جديدة جديدة وتوسيع المساحات بالميناء لتسهيل حركة الصادر والوارد.

واتفق الطرفان على “تكوين لجنة مشتركة لمتابعة مراحل تنفيذ مصفوفة المعالجات للمشاكل والمعوقات بميناء بورتسودان في مواقيتها والعمل بصورة متوازية على كل المسارات الآنية والمستقبلية للوصول الى المعالجات الجذرية لمشاكل الميناء”.

ويشكو اصحاب الأعمال من تكدس الحاويات وارتفاع تكلفة النقل إذ تصل تكلفة الحاوية الواحدة من الصين لميناء بورتسودان نحو 10الف دولار.

والتأم اجتماع مشترك الاثنين ضم إلى جانب وزير البنى التحتية والنقل هاشم ابن عوف ووفد لجنة تسيير الاتحاد العام لأصحاب العمل برئاسة هاشم مطر لمتابعة جهود الوزارة ومسار خططها ودور القطاع الخاص لإيجاد الحلول العاجلة والمستقبلية للمعوقات بميناء بورتسودان باعتباره من البنيات التحتية الاستراتيجية الداعمة للاقتصاد الوطني.

وأمن الوزير على تكوين لجنة مشتركة بين الوزارة والاتحاد للاضطلاع بمهمة المتابعة المطلوبة.

كما استعرض ابن عوف خلال اللقاء الجهود الحالية التي تبذل لمعالجة المشاكل والمعوقات التي تواجه عمليات الأداء بالميناء.

المصدر :السودان الجديد

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى