حكومة القضارف: تُحَمِّل الأجهزة الأمنية عمليات النهب والتخريب بالولاية.

قال الناطق الرسمي باسم حكومة ولاية القضارف عبد الوهاب إبراهيم عوض، إنّ تباطؤ الأجهزة الأمنية بالولاية أدى إلى تلفتات أمنية وحدوث عمليات نهب وتخريب لعددٍ من المحال التجارية بأسواق الولاية.

وأكد عوض في تصريح خاص لـ(السوداني) أن المظاهرات بالولاية مدفوعة القيمة من قبل عناصر النظام البائد تمت باستغلال (الشماسة) والنشالين في تأليب الشارع احتجاجاً على ارتفاع تعرفة المواصلات الداخلية من 30 إلى 40 جنيهاً، وكشف عن ضلوع عناصر حزبي المؤتمر الوطني، والمؤتمر الشعبي في الفوضى واتخاذ زيادة التعرفة ذريعة، مشيراً إلى تضامن مفصولي قوات الأمن الشعبي من قبل لجنة إزالة التمكين وتفريغ غبنهم في الشارع وتسيير مواكب جوار المدارس لزج الطلاب في المواكب، ونوه إلى هدوء نسبي للأوضاع بالولاية، متوقعاً معاودة التظاهرات بقوة حال ظلت القوات الشرطية بهذا التراخي مع المتظاهرين.

المصدر: صحيفة السوداني

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب



اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى