تحذير من اتحاد الغرف الصناعية والهدف منع ارتفاع أسعار السلع

يكشف اتحاد الغرف الصناعية عن التئام اجتماع مع وزير الصناعة والتجارة ووزير المالية لمطالبتهم بالإلغاء الفوري للرسم الضريبي وبيان أثره السالب والمدمر على القطاع الصناعي.

حذّر اتحاد الغرف الصناعية من خطوة الشروع في تنفيذ ضريبة رسوم الإنتاج على العديد من السلع الضرورية المصنّعة محليًا التي أقرّتها موازنة العام 2021.

وأقرّ الاتحاد، الأحد، أنّ تنفيذها سيؤدي إلى ارتفاعٍ حادٍ في أسعار السلع وفي مقدمتها المواد الغذائية والصابون.

وأعلن الاتحاد في بيانٍ عن رفضه لفرض رسوم الإنتاج، مبينا أن الضريبة تزامنت مع زيادة تعرفة الكهرباء بنسبة 400٪ بجانب الزيادات الكبيرة في الرسوم والجبايات القائمة أصلاً والتي تشكّل عبئًا على العملية الإنتاجية الصناعية.

ويشير اتحاد الغرف إلى أنّ فرض ضريبة الإنتاج ما هي إلاّ ازدواج ضريبي لجهة وجود قانون لضريبة القيمة المضافة.

وأوضح أنّ هذا الرسم سيعيق انسياب السلع من المصانع للأسواق فضلاً عن تكلفتها الإدارية الباهظة على الدولة والمصانع بجانب أنّ الإصرار على فرض هذه الضريبة سيؤدي إلى خروج الكثير من المصانع عن دائرة الإنتاج.

وفي الثاني من فبراير، وصف اتحاد غرفة الصناعات السياسات النقدية لبنك السودان المركزي لعام 2021، بالجيّدة، لجهة أنّها تصبّ في مصلحة القطاع الخاص.

وانعكس ارتفاع سعر الدولار على زيادة في أسعار السلع الأساسية خاصة المستوردة منها، ما أدّى إلى تآكل القدرة الشرائية للمواطن السوداني، وزيادة معاناته.

ويعيش السودان فترة انتقالية منذ أبريل 2019، بعد عزل الجيش عمر البشير من الحكم على خلفية احتجاجاتٍ شعبية لتردي الأوضاع الاقتصادية.

المصدر: باج نيوز

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى