تجمع المهنيين ينتقد غياب الحكومة في أحداث الجنينة

انتقد تجمع المهنيين السودانيين، غياب الحكومة التنفيذية وعدم تحركها لحماية المدنيين في الأحداث الأخيرة في مدينة الجنينة حاضرة ولاية غرب دارفور والتي راح ضحيتها (166) من القتلى وأدت إلى فرار (108) آلاف نازح من معسكر كريندنق إلى داخل المدينة يعيشون حالياً في (84) مركز إيواء في المقار الحكومية.

وقال عضو سكرتارية تجمع المهنيين السودانيين المهندس محمد المعتصم العتيبي، في منبر وكالة السودان للأنباء اليوم إن الانفلات الأمني في هذه الأحداث بدأ بشجار داخل معسكر كريندنق، ويأتي لعدم الوجود الأمني المنتظم وعدم وجود الجهات العدلية وغياب الدولة مشيراً إلى أن الولاية بها ثماني محليات وبها أربعة وكلاء نيابة فقط في الجنينة وليست هنالك اية نيابات في المحليات الأخر.

وأشار المهندس العتيبي إلى أن وفداً من تجمع المهنيين زار الجنينة في الفترة من 8 إلى 13 فبراير الجاري للوقوف على الأحداث الأخيرة والوضع الإنسانيّ في الولاية، حيث قام الوفد بزيارة ميدانية إلى معسكرات النازحين.

وقال إن عدم استتباب الأمن وراءه قيادات في النظام السابق وأن الوضع قد ينفجر في أي وقت، ما لم يحدث سلاماً مستداماً في غرب دارفور، ولا بد من معالجة مسألة سياسة الإفلات من العقاب والذي يقود إلى المزيد من الاحتقان، والذي بدوره ينمي سياسة الدفاع عن النفس وانتشار السلاح، وشدد انه لا بد أن تلتزم الحكومة بحماية المدنيين .

وكالة سونا

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى