لماذا يحذر العلماء بضرورة غسل الملابس الجديدة قبل لبسها

كشف طبيب في الأمراض الجلدية عن مخاطر ارتداء الملابس الجديدة دون غسلها.

وقال دونالد بيلسيتو، أستاذ الأمراض الجلدية في المركز الطبي لجامعة كولومبيا: إن ارتداء الملابس الجديدة دون غسلها، يمكن أن يؤدي إلى تهيج الجلد أو الجرب أو القمل أو الإصابة بالفطريات بحسب صحيفة «الاندبندنت».

وأوضح بيلسيتو أن الثياب التي نشتريها من المتجر معرضة للكثير من التلوث، نتيجة ارتدائها وتجريبها من قبل شخص آخر ربما أراد شراءها في وقت سابق، ويمكن أن يكون مصاباً بالجرب أو القمل.

وقالت طبيبة الأمراض الجلدية، ليندسي بوردون، من المركز الطبي في جامعة كولومبيا: إن غسل الملابس الجديدة قبل ارتدائها، أمر بالغ الأهمية.

ويمكن للمتاجر أن تستضيف مجموعة متنوعة من المواد الكيميائية، التي يمكن أن تنتقل إلى بشرتك وتلحق بها الضرر.

وتتضمن المواد الكيميائية مركب الفورمالدهيد، المشاع استخدامه في الملابس لمنع العفن، والحفاظ على الملابس خالية من التجاعيد، ويمكن أن تسبب هذه المواد ردود فعل شديدة، مثل الأكزيما الجلدية. كما يمكن أن تسبب الأصباغ الموجود في الملابس نوعاً من الحساسية، ومع ذلك، يمكن تجنب معظم هذه المشاكل بسهولة، عن طريق غسل الملابس قبل ارتدائها.

البيان

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى