رفضت الزواج منه فتحول حفل زفافها إلى مأتم

أطلق شاب باكستاني الرصاص على عريس ابنة عمه في يوم زفافها بدافع الانتقام، فقتل طفلاً وأصاب العريس وفي التفاصيل فقد تحول حفل زفاف إلى مأتم بعدما لقي طفل صغير يبلغ من العمر 9 أعوام مصرعه بالرصاص في هجوم مسلح على سيارة العريس الذي أصيب بجروح خطيرة في كراتشي بباكستان

وهاجم ابن عم العروس حفل الزفاف وأطلق النار على عريسها دون رحمة، فقتل طفلًا وأصاب العريس بجروح خطيرة ثم هرب من مسرح الجريمة، وفقا لصدى البلد وأوضحت الشرطة الباكستانية أن الطفل القتيل «سديس» هو ابن عم العريس المصاب «أسفنديار» البالغ من العمر 24 عاما

وقع الحادث بالقرب من ماسان تشوك في كماري، وقال «مالك عادل خان» ضابط مركز شرطة المنزل (SHO) في مركز شرطة جاكسون إن المشتبه به «شهيد أختر» هو ابن عم العروس أراد الزواج منها سابقا.

بعد انتهاء حفل الزفاف استقل العروسان السيارة للسفر بينما كان الصبي في حضن العريس عندما فتح المشتبه به النار عليه، فأصابت الرصاصة الطفل في بطنه واخترقت جسده لتصيب العريس أسفنديار.

توفي الصبي على الفور وتم نقل جثته إلى المستشفى لاستكمال الإجراءات القانونية، وقال إس إتش أو خان بأنهم نقلوا الجثة لاحقا إلى مسقط رأس الطفل في ثاتا لدفنها وأضاف أن العريس المصاب تم نقله إلى مستشفى خاص في كليفتون حيث استقرت حالته وفقا للأطباء وفيما يتعلق بالدافع وراء الهجوم، أكد والد العروس أنه كان قد وعد ابن أخيه شفهيًا بتزويج ابنته له، منذ حوالي 10-12 سنة

لكن نيته في تزويجها له لم تفلح، حيث برعت الفتاة في التعليم بينما تخلى المشتبه فيه عن مواصلة الدراسة وأضاف الضابط أن المشتبه به ربما قام بمحاولة اغتيال العريس “للانتقام” من عدم زواج العروس منه

صحيفة البيان

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى