الطيران المدني : النظام البائد تغول علي ايراداتنا لصالح (المؤتمر الوطني)

أكد المدير العام لسلطة الطيران المدني ابراهيم عدلان أن سلطة الطيران المدني سلطة مستقلة تماما وكل يوم تزداد استقلالية.
وقال خلال لقائه اليوم بالعاملين بسلطة الطيران المدني أن النظام البائد تغول علي بعض إيراداته لصالح الحزب الحاكم وأدى الى انطباع أن هذه السلطة ما هي إلا كتيبة من كتائب وزارة الدفاع.وأشار إلى أن هذا المرفق تعرض لهزات ممنهجة واهتزازات في القناعات.

وقال عدلان إن علاقتنا بوزارة الدفاع علاقة إشرافية، مشيرا إلى أن شكل هذه العلاقة تتمثل في السيادة والسلطة على الأجواء السودانية وعلاقة الاستخدام المشترك للمطارات إضافة إلى تمثيل الطيران المدني في مجلس الوزراء.

وأكد عدلان إن الهدف من اللقاء هو تمليك المعلومة والاستئناس بالرأي الآخر وهو لقاء قناعات وليس لقاء مصالح وأن يكون الوطن حاضرا.

من جانبه أكد المهندس عمر ابراهيم عن اللجنة التسييرية لنقابة الطيران المدني أن الهدف من اللقاء هو التشاور والتعارف في ما يصب في مصلحة العمل والعاملين والوطن.

وقال خلال اللقاء أن أمر التبعية هو شأن داخلي لأمر الطيران ولابد من أن نتيح التشاور الداخلي للمعنيين لأمر الفصل مطالبا بخارطة طريق واضحة للخروج برؤية موحدة.

وقال عماد الدين الامين عن اتحاد ضباط المراقبة الجوية أن الهدف من اللقاء هو الاستقرار والتطور للمؤسسة وقال إن هنالك مؤامرات تحاك ضد سلطة الطيران المدني وان هنالك جهات تركز على أمر الإيرادات فقط.

وأضاف المهندس عماد الدين أن العلاقة بين سلطة الطيران المدني ووزارة الدفاع علاقة تنسيقية وان سلطة الطيران المدني تتمتع بكامل الاستقلالية.

وقال عماد الدين أن إيرادات الملاحة الجوية هي إيرادات تحكمها لوائح وقوانين وان جل العائدات تذهب إلى تنمية قطاع الطيران المدني والمتبقي يذهب إلى وزارة المالية، مطالبا بإنشاء وزارة الطيران المدني وطالب الجميع بالتوحد والتكاتف والوقوف مع الإدارة العليا لمصلحة الوطن.

وأكدت مداخلات الحضور من العاملين وقوفهم بجانب الإدارة العليا ورفضهم أي تدخل لتحديد مصير ومستقبل سلطة الطيران المدني وان سلطة الطيران المدني سيادية مستقلة وهي صاحبة القرار .

المصدر: الانتباهة أون لاين


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.