الطاقة تبشِّر بتحسُّن الإمداد الكهربائي ابتداءً من اليوم

حدّد وزير الطاقة والنفط جادين علي عبيد الأسبوع المقبل لتلمس نتائج معالجة استقرار التيار الكهربائي، بيد أنه أشار إلى تحسُّن نسبي بدأ من اليوم، وقال إن استقرار التيار الكهربائي يتم عبر الإجراءات المُستمرة التي وصفها بـ(البطيئة) لأسبابٍ متعدِّدةٍ في مقدمتها التشكيل الوزاري وجائحة كورونا في جلب قطع العيار من الخارج وانعدام السيولة، بينما أكّد مدير الإدارة العامة للتحكُّم القومي للشركة السودانية لنقل الكهرباء أسامة الصادق، أن مطلع أبريل المُقبل سيشهد تحسُّن الإمداد الكهربائي (وتقليل ساعات القطع)، وأبدى أسفه للشعب السوداني عن قطع التيار لساعاتٍ طويلة خلال اليوم.

 

وكشف وزير الطاقة في مؤتمر صحفي بـ(وكالة السودان للأنباء) أمس، عن خمسة أسباب تسبّبت في قطوعات التيار الكهربائي. وأقر بأنّ أوضاع الكهرباء فيما الإمداد والاستقرار ستكون قاتمة خلال الفترة المقبلة، وقال الوزير إنّ عجز الكهرباء في الوقت الحالي يبلغ 55%، وأشار إلى أنّ الطاقة التصميمية لكل المحطات تبلغ (4) آلاف ميقاواط، مُشيراً إلى أنّ الطاقة الإنتاجية الفعلية خلال الأيام الحالية تبلغ (1820) ميقاواط، وقال عبيد إن الفترة الحالية هي فترة الصيانة الدورية “موسم الصيانات”.

وأضاف “الآليات التي نقوم بصيانتها مُهلكة وتأخذ وقتاً أكثر”، وأكد أن الإجراءات الفورية لمُعالجة أزمة الكهرباء تتمثل في توفير الفيرنس والجازولين للمحطات الحرارية، وكشف عن إكمال إجراءات شراء قطع الغيار، لكنه قال إنهم في انتظار سداد أموالها.

 

الصيحة


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.