مزارع الفشقة: القوات الإثيوبية قتلت أكثر من (2) ألف مواطن سوداني ونهبت (220) ألف رأس

كشف المزارع بمنطقة الفشقة مصعب أحمد صالح، إن القوات الإثيوبية، قتلت خلال ال(25) عاماً الماضية من عمر النظام البائد، أكثر من (2) ألف مواطن، في أراضيهم داخل الحدود السودانية.

بجانب نهب نحو (220) ألف رأس، مؤكداً أن كل هذه البلاغات للسرقات والقتل مدونة في أضابير الشرطة السودانية، منذ عهد طويل.

وأشار المزارع مصعب، في مؤتمر صحفي بالخرطوم، إلى أن إثيوبيا كـ”حكومة” كانت تجني (مليارات) الدولارات كعائدات صادر المحاصيل التي يزرعها الإثيوبيون في الأراضي السودانية التي إستولوا عليها في عهد المخلوع البشير، وذكر إن صادرات الإثيوبيين من محاصيل الأراضي السودانية، لدول شرق أوربا وإسرائيل تقدر سنوياً بـ(750) مليون دولار.

وأعلن أن المزارعين سيتقدمون بشكوى رسمية لدى الأمم المتحدة تطالب إثيوبيا بدفع تعويض (25) مليار دولار نظير إستغلالهم لأراضي المزارعين السودانيين، لافتاً إلى أنهم في وقت سابق في العام (2012) سبق وإن تقدموا بشكوى لـ(منظمة حقوق الإنسان، الاتحاد الأفريقي، الأمم المتحدة).

 

وبشأن الوساطة الإمارتية التي تم الإعلان عنها بشأن قضية الحدود بين السودان وإثيوبيا، قطع مصعب أن أي وساطة لاتمنح السودان السيادة على أراضيه وتنزع منهم أراضيهم لتمنحها لدولة ثانية لن يقبلوا بها مطلقاً، وجزم “لن نتخلى عن أراضينا مهما كلف الأمر”.

 

التيار


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x